إدارة البرامج والمشاريع

بناء قدرات الدول الأعضاء على مكافحة الإرهاب

         يقوم المركز، الذي يأتي في إطار فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب في إدارة الشؤون السياسية، بتنظيم عمله في سياق بيان الرؤية للأمين العام ذي النقاط الست، الذي استُرشد به في برنامج عمل سنوي (الفترة 2014-2015) فضلا عن برنامجه الخمسي (الفترة 2016-2020).

         وقد أحرز المركز، منذ أن بدأ عمله في عام 2012، تقدماً مطرداً ليصبح مورداً للدول الأعضاء في دعم تنفيذها الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب. وبفضل مساهمة أولية قدرها 10 ملايين دولار قدمتها المملكة العربية السعودية، والمساهمات المقدمة من ألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، دعم المركز ونفذ أكثر من 30 مشروع لبناء القدرات في جميع أنحاء العالم، وهي مشاريع لا يزال عدد منها جارياً، لكفالة إحداث أثر على الصعد العالمية والإقليمية والوطنية.

         ولكفالة أن تنفذ المشاريع بطرق وافية التأثير وميسورة التكلفة، فإن المركز ينفذ مشاريعه عبر ثلاث قنوات، هي ما يلي:

تقديم الخبرة الفنية في مجال مكافحة الإرهاب وبناء القدرات

         ينفذ المركز غالبية مشاريعه مباشرة، بجملة طرق منها تخطيط مبادرات بناء القدرات وتنفيذها، بناء على طلب الدول الأعضاء. وتتزايد قدرة المركز على الاستفادة من خبرائه هو لدعم جهود مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء العالم. فعلى سبيل المثال، يتيح المركز خبراءه من أجل دعم الأفرقة القطرية التابعة للأمم المتحدة، وعمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة من أجل كفالة تعميم إدماج مكافحة الإرهاب في صلب العمل الذي تضطلع به عمليات الأمم المتحدة الميدانية. ولدى المركز عدد من الخبراء في المسائل الرئيسية، كمسائل الاختطاف من أجل الحصول على فدية، والتطرف، وحقوق الإنسان، وضحايا الإرهاب، وأمن الحدود، وإدارتها، وأسلحة الدمار الشامل، وتكنولوجيا المعلومات.

 كفالة الاتساق عبر فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب

         يشكل الارتباط الوثيق بفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب أحدَ الجوانب الرئيسية لقوة مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب. ويتيح هذا للمركز وضع وتنفيذ مشاريع تعتمد على الثروة المتوافرة من الخبرات في مختلف المجالات المنوطة بالكيانات التابعة لفرقة العمل، وذلك بالعمل على نحو وثيق مع الأفرقة العاملة الأحد عشر التابعة لفرقة العمل. كذلك فإن المشاركة المباشرة من العديد من الكيانات التابعة لفرقة العمل تسهم أيضا في كفالة تحقيق أقوى تأثير ممكن على نطاق طائفة من المواضيع. فعلى سبيل المثال، يسّر مركز مكافحة الإرهاب إعداد استراتيجيات إقليمية في وسط أفريقيا والجنوب الأفريقي، نُفذت بنجاح، بالتعاون الوثيق مع الكيانات التابعة لفرقة العمل، من قبيل المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب، وإدارة الشؤون السياسية، والمكتب المعني بالمخدرات والجريمة، ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وتحالف الحضارات.

دعم تنفيذ المشاريع بفضل المساعدة المتكاملة لمكافحة الإرهاب

         الغرض من مبادرة المساعدة المتكاملة لمكافحة الإرهاب هو تيسير تنفيذ الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب على الصعيد الوطني، باتباع نهج يشمل منظومة الأمم المتحدة بأسرها. وقد أُطلقت المبادرة بالفعل في بوركينا فاسو ومالي ونيجيريا. وسيدعم مركز مكافحة الإرهاب تفعيل مبادرة المساعدة المتكاملة لمكافحة الإرهاب في بلدان أخرى، لكفالة اتباع نهج استراتيجي لبناء القدرات.