تعزيز الشراكة القائمة بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية

الحوار التفاعلي الرفيع المستوى الذي يجريه الأمين العام مع رؤساء المنظمات الإقليمية والمنظمات الأخرى

 

صورة تجمع الأمين العام بالمشاركين في الحوار التفاعلي

في يومي 12 و 13 حزيران/يونيه 2018، أجرى الأمين العام حوارا تفاعليا رفيع المستوى مع رؤساء عشرين منظمة إقليمية ومنظمات أخرى في غرينتري إستايت بنيويورك. وكانت هذه المناسبة الرفيعة المستوى بمثابة منتدى غير رسمي لتبادل الآراء على نحو صريح ومفتوح ومثمر بشأن القضايا الاستراتيجية الرئيسية في مجال السلام والأمن، في إطار الموضوع العام المتمثل في الوقاية. وقد استكشفت الأمم المتحدة والمنظمات المشاركة أيضا الفرص المتاحة لزيادة تعزيز تعاونها في التصدي للتحديات المعقدة المتصلة بالسلام والأمن الدوليين.

وشارك ممثلون رفيعو المستوى من الاتحاد الأفريقي، والجماعة الكاريبية، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، والكومنولث، ورابطة الدول المستقلة، والجماعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا، والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، والاتحاد الأوروبي، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، والأمانة العامة الإيبيرية - الأمريكية، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية، وجامعة الدول العربية، ومنظمة حلف شمال الأطلسي، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة الدول الأمريكية، ومنتدى جزر المحيط الهادئ، ومنظمة شنغهاي للتعاون، والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي.

ويتولى رعاية هذا الحوار التفاعلي الرفيع المستوى الصندوق الفرعي للسلام والأمن في إطار صندوق الأمم المتحدة الاستئماني للسلام والتنمية.