مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS)

man holding lightbulb

ما زال الوضع الإنساني في اليمن يزداد سوءا بعد أن دخلت البلاد عامها الخامس من الصراع. ففي منتصف عام 2020، كان نحو 24 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية ــ وهو ما يمثل 80% من السكان. وقد شرد أكثر من 3.5 مليون شخص من منازلهم بينما يفتقر أكثر من 19 مليون شخص إلى الحصول على الخدمات الصحية الأساسية.

a family at their new home

في مواجهة أزمة الإسكان الطويلة الأمد، تكافح المنطقة الحضرية في العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس، لتوفير المأوى المناسب والحماية للأشخاص الأكثر ضعفًا.