برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)

بعد أكثر من ست سنوات من الصراع العنيف، ناضلت المجتمعات لتحديد الجهات الرسمية الفاعلة في مجال العدالة بعيداً عن القبضة المُحكمة للجماعات المسلحة. لذلك فقد اليمنيون الثقة في جهات العدل الرسمية، وعوضاً عن ذلك، يعتمدون غالباً على وجاهات محلية موثوقة. في عام 2017، أنشأ البرنامج الإنمائي مشروع تعزيز الأمن والحماية على المستوى المحلي بسبب التدهور المستمر للروابط الاجتماعية في المجتمع، ويهدف المشروع إلى تحسين الوصول إلى خدمات العدالة، الرسمية وغير الرسمية، والأمن في جميع أنحاء اليمن.

masked woman with megaphone moving among crowd

هيمنت على عام 2021 أزمتان لم يستطع العالم تجاهلهما: جائحة فيروس كورونا وأزمة الاحترار العالمي. فقد زادت حدة الطقس وتواتره سواء بمثل فيضانات غير مسبوقة في ألمانيا أو الحرائق المستطيرة في كاليفورنيا واليونان. وكشفت الجائحة الوباء عن أوجه تفاوت أخرى. فالدول الغنية خزنت اللقاحات ولم تحصل الدول الفقيرة على شيئ. وكافحت آليات النظم الغذائية العالمية للتعامل مع تلك الأزمتين؛ إلا أن الفجوة الرقمية غدت أكثر وضوحا؛ كما أظهرت الجائحة كذلك أنه يمكننا التغيير بسرعة عندما تتاح لنا الرؤية والموارد.

 

يعد محصول العنب محصولا نقدي يعتمد عليه، ويستفيد الناس في جميع أنحاء العالم من قيمته الغذائية والعلاجية. والعنب المجفف يعد من الهدايا ذات القيمة في اليمن، حيث يتم تقديمه في حفلات الزفاف وفي الأعياد، ولا تخلوا أي مائدة منه أثناء تبادل الزيارات العائلية. وينتج اليمن مجموعة متنوعة من الأعناب، تختلف في ألوانها وأشكالها ومذاقها؛ فهناك ما يصل إلى 40 نوعاً من أنواع العنب تُزرع في محافظات صنعاء وصعدة وعمران والجوف التي تتفرد بمناخها الملائم لزراعة العنب بشكل خاص.

خلال فترة الصراع ضد تنظيم داعش، فرت العراقية كفاح إلى كركوك لتنقذ حياتها وعائلتها. كان عليها كذلك أن تترك ورشة خياطتها وراءها. رغم ذلك فقد عادت إلى المنزل في أوائل عام 2021 وهي مصممة على إعادة بناء عملها وحياتها.

Art for Peace in Iraq

رسمت مجموعة شباب ديالى للسلام التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق لوحة جدارية بلغ طولها 100 مترٍ في تصور السلام والحرية.

Covid Arab States UNDP

وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية عن حالة انتشار فيروس كوفيد-19  الصادر في4 سبتمبر2020 ، سجلت كافة البلدان في المنطقة العربية حالات إصابة بالفيروس وكان آخرها اليمن إذ أبلغ عن اكتشاف أولى الحالات به.

رجل يحاول قراءة شاشة تلفونه المحمول تحت أشعة الشمش

توضح تقارير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشأن تسخير التمويل الرقمي بطرق تمكّن المواطنين سواء من دافعي الضرائب أو المستثمرين من مواءمة أموال الناس بشكل أفضل مع احتياجاتهم، وهو الهدف التي تعبر عنه أهداف التنمية المستدامة (الأهداف العالمية). وبينما أبرز الوباء الفوائد المباشرة للتمويل الرقمي، فإن الإمكانات التخريبية للرقمنة في تحويل التمويل هي إمكانات هائلة. وقد حولت تقنيات الدفع عبر الهاتف المحمول الهواتف المحمولة إلى أدوات مالية لأكثر من مليار شخص.

Illustration of three human figures working on infected lungs.

تنطلق اليوم مبادرة مختبر القوانين الخاصة بكوفيد-19، التي تقوم على جمع وتبادل الوثائق القانونية من أكثر من 190 بلداً في جميع أنحاء العالم، لمساعدة الدول على وضع وتنفيذ أطر قانونية متينة لإدارة الجائحة. وتهدف المبادرة إلى ضمان أن تحمي القوانين صحة ورفاه الأفراد والمجتمعات، وأن تلتزم بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

Tortoises on Desroches Islands.

لضمان الإدارة المستدامة للموارد البحرية والبرية الطبيعية وإدماج البيئة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، أنشأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة "برنامج البحار الإقليمية" بهدف تنسيق الأنشطة التي ترمي إلى حماية البيئة البحرية باتّباع نهج إقليمي. وكانت خطة عمل البحر الأبيض المتوسط المبادرة الأولى التي وضعت في إطار البرنامج وغدت النموذج لبرامج أخرى في جميع أنحاء العالم.

covid face mask

وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية عن حالة انتشار فيروس كوفيد-19، سجلت كافة البلدان في المنطقة العربية حالات إصابة بالفيروس وكان آخرها اليمن إذ أبلغ عن اكتشاف أولى الحالات به. وعلى الرغم من امتلاك معظم البلدان في المنطقة فِرَقاً وطنية للاستجابة، إلا أن العاملين يحتاجون لتدريبات لتقصي الفيروس والاستجابة لتهديداته.

Unemployed taxi drivers during the Ebola crisis, Liberia 2014.

يوجه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعوة إلى المجتمع الدولي للعمل على التفكير بالأثر المباشر لفيروس كورونا على خسائر الدخل في البلدان النامية، مما يؤثر على التعليم وحقوق الإنسان والأمن الغذائي الأساسي والتغذية.

Yemen

أدى الصراع المستمر في اليمن إلى تراجع معدلات التنمية البشرية بحوالي 21 عامًا. وأثر تعاظم الآثار السلبية للصراع الدائر بأضعاف مضاعفة على مسار التنمية، وأنه إذا ما انتهت الحرب في عام 2022 فسيبلغ معدل التراجع في مكاسب التنمية حوالي 26 عامًا - أي ما يقارب الجيل. وإذا ما استمرت الحرب حتى عام 2030 فسيتزايد معدل النكوص إلى أربعة عقود.