الأرض والنباتات والتربة

السنة الدولية للصحة النباتية

أعلنت الأمم المتحدة عام 2020 بوصفه السنة الدولية للصحة النباتية. ويعد هذا العام فرصة العمر لزيادة الوعي العالمي حول الكيفية التي يمكن لحماية صحة النبات أن تساعد بها في القضاء على الجوع، والحد من الفقر، وحماية البيئة، وتعزيز التنمية الإقتصادية. و أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اطلاق سنة الأمم المتحدة الدولية للصحة النباتية 2020 بهدف إلى رفع مستوى الوعي العالمي حول أهمية حماية صحة النبات للمساعدة في القضاء على الجوع والحد من الفقر وحماية البيئة وتعزيز التنمية الاقتصادية. وفي رسالة تمت قراءتها خلال الحفل، قال انطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة: "في هذه السنة الدولية وطوال عقد العمل هذا ومن أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، دعونا نكرس الموارد اللازمة ونرفع مستوى التزامنا بصحة النبات. دعونا نعمل من أجل الناس والكوكب".

Children run towards cliff dwellings

مع اقتراب الاحتفال باﻟﻴﻮﻡ العالمي ﻟﻠﺘﺮﺑﺔ، في 5 كانون الأول/ديسمبر، تطلق منظمة الأغذية والزراعة حملتها المعنونة "أوقفوا انجراف التربة، أنقذوا مستقبلنا" والتي تهدف إلى إذكاء الوعي بأهمية استدامة النظم الإيكولوجية السليمة ورفاه الإنسان من خلال تشجيع الناس في كل بقاع الأرض إلى المشاركة الاستباقية في الجهود المبذولة في سبيل تحسين التربة، فإن الحملة تهدف إلى زيادة الوعي بالتربة السليمة.