الإغاثة في حالات الكوارث

A boy stands cross-armed in front a damaged home

أطفال هايتي في مواجهة الزلزال

Woman knee-deep in water carrying a plastic barrel.

بدأ اليوم الدولي للحد من مخاطر الكوارث في عام 1989، بعد دعوة من الجمعية العامة للأمم المتحدة ليوم واحد لتعزيز ثقافة عالمية للتوعية بالمخاطر والحد من الكوارث. ويتمحور اليوم الدولي للحد من الكوارث لهذا العام حول الحوكمة، حيث يمكنك قياس الإدارة الجيدة لمخاطر الكوارث من خلال عدد الأرواح المنقذة، وتقليل عدد المتضررين وتقليل الخسائر الاقتصادية. وتخبرنا جائحة كوفيد-19 وحالة الطوارئ المناخية أننا بحاجة إلى رؤية جيدة ووضع خطط واضحة ومؤسسات مختصة تعمل من أجل الصالح العام.

girl rescued from rubble

أمواج تسونامي نادرة الحدوث، ولكن يمكن أن تكون قاتلة للغاية، حيث يتجاوز عدد القتلى في كل كارثة أي خطر طبيعي آخر. ويركز موضوع عام 2019، لليوم العالمي للتوعية بأمواج تسونامي على أهمية الهدف (د) من "حملة سينداي السبعة"، التي تركز على الحد من أضرار الكوارث التي تلحق بالبنية التحتية الحيوية وتعطيل الخدمات الأساسية. وبحلول عام 2030، سيعيش ما يقدر بنحو 50 في المائة من سكان العالم في المناطق الساحلية المعرضة للفيضانات والعواصف وموجات التسونامي.