تنتمي هذه الفتاة إلى أسرة تعيش من إنتاج القهوة في إقليم نارينو بكولومبيا. وتعلمت في إطار برنامج تابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة حقوقها الاقتصادية.

رسائل

يتعين علينا هذا العام، أكثر مما كان علينا في أي وقت مضى، أن نجعل من اليوم الدولي للمرأة الموافق 8 آذار/مارس يوما للوحدة والتعبئة علما بأن جائحة كوفيد - 19 تسفر عن مفاقمة كل الفجوات القائمة في عالمنا - ولا سيما أوجه عدم المساواة بين الجنسين.

وقد تفاقمت أوجه عدم المساواة في مجال التعليم في المقام الأول، إذ حُرمت 767 مليون امرأة وفتاة من الحضور إلى الفصول الدراسية في ذورة انتشار الجائحة؛ ويُخشى في يومنا هذا من عدم تمكن 11 مليون منهن من العودة إلى الفصول الدارسية قط، ومن انضمامهن إلى النساء والفتيات اللواتي كن غير ملتحقات بالمدارس قبل تفشي الجائكة والبالغ عددهن 132 مليون امرأة وفتاة.

وتسجل أوجه الضعف الاجتماعي والاقتصادي ارتفاعا حادا أيضا. فقد أظهرت نتائج دراسة أجرتها منظمة العمل الدولية مؤخرا أن 5% من النساء في العالم خسرن وظائفهن بسبب الجائحة مقارنة بنسة 3,9% من الرجال.

يتعين علينا […] أن نجعل من اليوم الدولي للمرأة[… ]يوما للوحدة والتعبئة علما بأن جائحة كوفيد - 19 تسفر عن مفاقمة كل الفجوات القائمة في عالمنا - ولا سيما أوجه عدم المساواة بين الجنسين.

المديرة العامة ليونسكو، السيدة أودري أزولاي