تلميذات فلسطينيات من بلاطة في اثناء احتفالية. ©الأونروا

 

 " نؤكد من جديد، ونحن نحتفل بهذا اليوم الدولي للتضامن، التزامنا بالتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني. فالأمم المتحدة لن تتزحزح في التزامها تجاه الشعب الفلسطيني "

من رسالة الأمين العام 
بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

 

دعت الجمعية العامة، عام 1977، للاحتفال في 29 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (القرار 32/40 ب). في ذلك اليوم من عام 1947 إعتمدت الجمعية العامة قرار تقسيم فلسطين (القرار 181 (II)

كما طلبت الجمعية العامة بموجب القرار 60/37 بتاريخ 1 كانون الأول/ديسمبر 2005، من لجنة وشعبة حقوق الفلسطينيين في إطار الاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، تنظيم معرض سنوي عن حقوق الفلسطينيين بالتعاون مع بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة، وتشجع الدول الأعضاء على مواصلة تقديم أوسع دعم وتغطية إعلامية للاحتفال بيوم التضامن.

وفي العام 2015، تم رفع العلم الفلسطيني أمام مقرات ومكاتب الأمم المتحدة حول العالم. واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا برفع أعلام الدول المشاركة بصفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، بما في ذلك علم دولة فلسطين. وقد اقيمت مراسم رفع علم دولة فلسطين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم 30 أيلول/سبتمبر 2015.

الاجتماع الخاص

يعقد الاجتماع الخاص للاحتفال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني هذا العام في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. ويتمثل الحضور برئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن وكذلك رئيس ديوان الأمين العام للأمم المتحدة. كما سيدلي ممثلو المنظمات الحكومية الدولية والمجتمع المدني ببيانات بشأن قضية فلسطين.

المعرض

في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، يُفتتح المعرض المعنون ’’فلسطين — أكثر قضية وطنية ذات بُعد عالمي‘‘ — الذي يشتمل على صور وأقوال من شخصيات عامة شهيرة. ويُقام المعرض في ردهة الزوار من مقر الأمانة العامة للأمم المتحدة، ويهدف إلى تأصيل التضامن مع الشعب الفلسطيني. وسيبقى المعرض مفتوحا حتى 6 كانون الثاني/يناير 2020.

 

 

أعدّت شعبة حقوق الفلسطينيين التابعة للأمانة العامة للأمم المتحدة هذه الدراسة بتوجيه من اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، وذلك عملا بقرار الجمعية العامة 32/40 باء المؤرخ 2 كانون الأول/ديسمبر 1977. وقد نُشرت الدراسة في إطار العمل بالمبادئ التوجيهية التالية التي اقترحتها اللجنة، مؤكدة أهمية وضع ’’هذه الدراسة القضية في سياقها التاريخي، مع التأكيد على الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني وعلى حقوقه.“

 

 

 

 

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى