الجمعية العامة للأمم المتحدة



رئيس الدورة الخامسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة

سعادة السيد جوزيف دايس

انتُخب جوزيف دايس رئيسا للدورة الخامسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة ‏في 11 حزيران/يونيه 2010.‏
عمل السيد دايس، بصفته اقتصاديا وسياسيا ذا خبرة واسعة في الشؤون المتعددة ‏الأطراف، في المجلس الاتحادي لسويسرا (مجلس الوزراء السويسري) من عام 1999 إلى عام ‏‏2006. وخلال هذه الفترة، وأثناء شغله منصب وزير الاقتصاد (من 2003 إلى 2006)، ‏انتُخب في عام 2004 رئيسا للاتحاد السويسري - وهو منصب يشغله أعضاء الحكومة ‏سنويا بالتناوب - وترّأس الوفد الرئاسي لبلده إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقبل ذلك ‏قاد حملة انضمام سويسرا إلى الأمم المتحدة، أثناء عمله وزيرا للخارجية، من عام 1999 إلى ‏عام 2002.‏
ونشط السيد دايس، طوال فترة توليه منصب وزير في الحكومة، في مجال التجارة ‏العالمية، إذ قاد وفد بلده في المفاوضات الرئيسية من جولة الدوحة في إطار منظمة التجارة ‏العالمية التي جرت في كانكون (المكسيك)، ومونتريال (كندا)، وباريس (فرنسا)، وجنيف ‏‏(سويسرا)، وهونغ كونغ (الصين). وفي هذا السياق، شرع في تأسيس مجموعة العشرة، التي ‏ترأسها في وقت لاحق، وهي ائتلاف من المستوردين الصافين للمنتجات الزراعية، أصبح ‏طرفا فاعلا رئيسيا في مفاوضات منظمة التجارة العالمية. وكان السيد دايس أيضا عضوا في ‏مجلس محافظي كل من البنك الدولي والمصرف الأوروبي للإنشاء والتعمير، وأدار المفاوضات ‏التي أجرتها سويسرا مع الاتحاد الأوروبي.‏
وفي عام 2001، ترأس السيد دايس اللجنة التحضيرية الإقليمية لمؤتمر القمة العالمي ‏للتنمية المستدامة (2001) التابعة للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا. وقاد أيضا وفد ‏بلاده إلى مؤتمر القمة في جوهانسبرغ (جنوب أفريقيا) في عام 2002، وقاد في وقت سابق ‏من تلك السنة، وفد بلده إلى المؤتمر الدولي لتمويل التنمية المعقود في مونتيري (المكسيك). ‏وإضافة إلى ذلك، ترأّس الوفد السويسري إلى منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي. ‏وبصفته مستشارا اتحاديا، قام السيد دايس أيضا بدور الوزير رئيس الوفد السويسري إلى ‏العديد من الهيئات الدولية بما في فيها مجلس أوروبا، ولجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ‏‏(آنذاك)، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وميثاق الاستقرار لجنوب شرق أوروبا، ‏ومجلس الشراكة الأوروبية - الأطلسية. وإضافة إلى ذلك، ترأس في عام 2002 المؤتمر ‏الوزاري للمنظمة الدولية للفرانكوفونية.‏
وكان السيد دايس، قبل انتخابه في المجلس الاتحادي، عضوا في البرلمان السويسري ‏‏(المجلس الوطني) من عام 1991 إلى عام 1999، حيث ترأس بين عامي 1997 و 1998 ‏لجنة برلمانية مكلفة باستعراض الدستور الاتحادي السويسري. وقبل ذلك، عمل نائبا لرئيس ‏اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية من عام 1995 إلى عام 1997. وقد بدأ السيد دايس ‏حياته السياسية في عام 1981 كعضو في برلمان كانتون فريبور السويسري، وظل يشغل هذه ‏الوظيفة لعقد من الزمن. وشغل أيضا لفترة 14 عاما منصب رئيس بلدية باربيريش، وذلك ‏من عام 1982 إلى عام 1996، وعمل مراقبا للأسعار في سويسرا ومسؤولا عن تنظيم ‏جميع الأسعار غير التنافسية والأسعار التي تحددها الإدارة، من عام 1993 إلى عام 1996.‏
وفي المجال الأكاديمي، عمل السيد دايس أستاذا لمادة الاقتصاد في عدد من الجامعات ‏السويسرية، بما فيها جامعات فريبور ولوزان وجنيف، وشغل من عام 1996 إلى عام ‏‏1998 منصب عميد كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة فريبور، التي تخرج منها. ‏ويعمل منذ عام 2007 استاذا للاقتصاد السياسي في الجامعة ذاتها وهو عضو في المجلس ‏الاستراتيجي لجامعة القديس يوسف في بيروت. ويتحدث السيد دايس الفرنسية والألمانية ‏والإنكليزية والإيطالية بطلاقة، وقد نال شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة فريبور، ‏وكان طالبا في مجال البحوث في كينغز كوليج بجامعة كامبردج.‏
والسيد دايس حاصل على العديد من الأوسمة والشهادات، وقد منح الوشاح الأكبر ‏الياباني من رتبة الشمس المشرقة (2008) ووسام جوقة الشرف الفرنسية برتبة ضابط ‏‏(2007). وهو حاصل أيضا على شهادات دكتوراه فخرية من كلية الأعمال في لوزان، ‏سويسرا (2008)، وجامعة نوشاتيل، سويسرا (2007)، وجامعة صوفيا، بلغاريا ‏‏(2001). ويشغل حاليا منصب عضو في مجلس إدارة عدد من المؤسسات منها جاعة إيمي ‏‏(لوسيرن، سويسرا) وشركة زيوريخ إنشورانس للتأمين (أيرلندا وجنوب أفريقيا). وإضافة ‏إلى ذلك، يعمل نائبا لرئيس المجلس الاستشاري الدولي لشركة زيوريخ للخدمات المالية. ‏
ولد السيد دايس في كانتون فريبور الثنائي اللغة بسويسرا، في 18 كانون الثاني/يناير ‏‏1946، وهو متزوج وأب لثلاثة أولاد.‏

مواد إعلامية

روابط مباشرة

وثائق أساسية

موارد