سعادة السيد يان إلياسون
رئيس الدورة الستين للجمعية العامة للأمم المتحدة

للطباعة

انتخب سعادة السيد يان إلياسون رئيسا للدورة الستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في 13 حزيران/ يونيه 2005، وفي ذلك الوقت كان سفير السويد لدى الولايات المتحدة، المنصب الذي شغله منذ أيلول/ سبتمبر 2000 وحتى تموز/ يوليه 2005. وفي 27 آذار/مارس 2006، عُيّن السيد إلياسون بمنصب وزير خارجية السويد.

في الفترة من 1994 إلى 2000، شغل السيد إلياسون، الرجل المتمرس في ميدان العلاقات الدبلوماسية والخارجية، منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية، وهو المنصب الرئيسي لرسم وتنفيذ سياسة السويد الخارجية. وقبل ذلك، في الفترة من 1988 إلى 1992، كان سفير السويد لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وأثناء هذه الفترة شغل أيضا منصب الممثل الشخصي للأمين العام بشأن مسألة إيران/ العراق، ومنصب رئيس الفريق العامل التابع للجمعية العامة المعني بالإغاثة في حالات الطوارئ في عام (1991)، ومنصب نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي (من 1991 إلى 1992)، ومنصب رئيس صندوق الأمم المتحدة الاستئماني لجنوب أفريقيا (من 1988 إلى 1992).

وفي عام 1992 عين السيد إلياسون بمنصب أول وكيل للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية. وأثناء توليه لهذا المنصب انخرط في عمليات في الصومال والسودان وموزامبيق والبلقان، واضطلع بمبادرات بشأن الألغام الأرضية ومنع الصراع والأعمال الإنسانية.

وفي الفترة من عام 1980 إلى عام 1986، شارك السيد إلياسون في بعثات الوساطة التابعة للأمم المتحدة في الحرب بين إيران والعراق، التي ترأسها رئيس الوزراء السابق أولوف بالم. ومؤخرا، تولى السيد إلياسون مهام وسيط منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في صراع ناغورني كاراباخ، وكان أستاذا زائرا بجامعة ابسالا في السويد حيث ألقى محاضرات عن الوساطة وحل الصراع وإصلاح الأمم المتحدة.

وأثناء حياته الدبلوماسية، عين السيد إلياسون سفيرا لبلاده في نيويورك (مرتين) وباريس وبون وواشنطن (مرتين) وهراري، حيث افتتح أول سفارة سويدية فيها في عام 1980. وتولى منصب المستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء السويدي من 1982 إلى 1983، ومنصب المدير العام للشؤون السياسية بوزارة الخارجية السويدية من 1983 إلى 1987.

والسيد إلياسون مؤلف/أو مشارك في تأليف عدد كبير من الكتب والمقالات، وهو يدأب على إلقاء محاضرات عن السياسة الخارجية والدبلوماسية. كما إنه حائز على شهادات دكتوراه فخرية من الجامعة الأمريكية بواشنطن العاصمة، وجامعة أبسالا وجامعة غوتبورغ بالسويد، وكلية بيثاني بكانساس، فضلا عن الأوسمة التي منحتها له حكومات عديدة.

وشارك السيد إلياسون، المولود في غوتبورغ بالسويد في عام 1940، في برنامج للتبادل الثقافي للطلاب في الولايات المتحدة من 1957 إلى 1958، وتخرج من الأكاديمية البحرية السويدية في عام 1962. وحصل على شهادة الماجستير في علم الاقتصاد في عام 1965.

والسيد إلياسون متزوج من كرستن إلياسون، التي تشغل منصب وزيرة الدولة للتربية والعلوم في السويد. ولديهما ابنتان آنا وإميلي وإبن واحد يوهان.