سعادة السيد جان بينغ

سعادة السيد جان بينغ، رئيس الدورة التاسعة والخمسين للجمعية العامة، يشغل منذ كانون الثاني/يناير 1999، منصب وزير الدولة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والفرانكوفونية في جمهورية غابون وهو نائب في الجمعية الوطنية منذ عام 1996.

والسيد بينغ دبلوماسي، وبدأ حياته الدبلوماسية العملية في اليونسكو، بباريس حيث عُين عام 1972 موظفا دوليا في إدارة العلاقات الخارجية. وشغل منصب مندوب غابون الدائم لدى هذه المنظمة في الفترة من 1978 إلى 1984. ونظرا لخبرته الدبلوماسية والسياسية، فقد عينه رئيس الدولة عام 1984، مديرا للمكتب المدني لرئيس الجمهورية، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى عام 1990.

وفي عام 1990 بدأ السيد بينغ حياة وظيفية حكومية طويلة شغل خلاها العديد من الوظائف العليا. فقد شغل في الفترة من 26 شباط/فبراير وحتى 29 نيسان/أبريل 1990 منصب وزير الإعلام والبريد والاتصالات اللاسلكية والسياحة والترفيه وإصلاح القطاع شبه العام، وكان مكلفا بالعلاقات مع البرلمان ومتحدثا باسم الحكومة. وفي الفترة من 29 نيسان/أبريل 1990 وحتى حزيران/يونيه 1991، ثم في الفترة من 28 آب/أغسطس 1992 وحتى 24 آذار/مارس 1994، عُين السيد بينغ وزيرا للتعدين والطاقة والموارد المائية. وشغل منصب وزير الخارجية والتعاون من 25 آذار/مارس إلى 29 تشرين الأول/أكتوبر 1994، وأصبح وزيرا منتدبا بوزارة المالية والاقتصاد والميزانية والخصخصة من 30 تشرين الأول/أكتوبر 1994 إلى 25 كانون الثاني/يناير 1997. وواصل السيد بينغ حياته الوظيفية الحكومية وزيرا للتخطيط والبيئة والسياحة من 27 كانون الثاني/يناير إلى 25 كانون الثاني/يناير 1997 إلى 25 كانون الثاني/يناير 1999 حيث عُين وزير دولة، ووزيرا للشؤون الخارجية والتعاون والفرانكوفونية في حكومة جمهورية غابون.

وفي أثناء اضطلاعه بمسؤولياته رفيعة المستوى على الصعيد الدولي، رأس السيد جان بينغ وفد غابون في العديد من دورات الجمعية العامة للأمم المتحدة. كما رأس وفد غابون أيضا في عدد كبير من مؤتمرات القمة وبخاصة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ومنظمة الوحدة الأفريقية، ثم الاتحاد الأفريقي، وحركة بلدان عدم الانحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ومنظمة الدول المصدرة للنفط، التي اضطلع برئاستها عام 1993. ورأس السيد بينغ أيضا وفد بلده في اجتماعات البنك الدولي، ومؤتمرات القمة لمنظمة الفرانكوفونية، ومؤتمرات فرنسا/أفريقيا، ومؤتمرات القمة لمجموعة دول أفريقيا والمحيط الهادئ والكاريبي/الاتحاد الأوروبي. وعلى الصعيد الإقليمي ودون الإقليمي اضطلع السيد بينغ بمسؤوليات رفيعة المستوى، إذ رأس وفد غابون في مؤتمرات ومؤتمرات القمة للاتحاد الجمركي والاقتصادي لوسط أفريقيا، والجماعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا والجماعة الاقتصاديـة لدول وسط أفريقيا، والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا. وقد اتضحت أيضا خبرة السيد بينغ في مجالات الدبلوماسية والتعاون على الصعيد الدولي في منتدى الصين - أفريقيا، وفي مؤتمر طوكيو الدولي الثالث المعني بتنمية أفريقيا، وفي مؤتمرات الولايات المتحدة/أفريقيا التي عقدت في إطار قانون النمو والفرص في أفريقيا.

وتميزت السنوات الـ 32 للحياة الوظيفية الحكومية الحافلة للسيد جان بينغ بالعديد من النجاحات الدبلوماسية ومن أبرزها مساهمته في العديد من الوساطات التي قام بها الحاج عمر بونغو أونديمبا رئيس جمهورية غابون لإعادة السلم والاستقرار في وسط أفريقيا وبخاصة في جمهورية الكونغو وتشاد وجمهورية وسط أفريقيا وسان تومي وبرينسيبي.

واعترافا بأدائه الباهر طوال فترة عمله وبالخدمات التي أسداها لبلده حصل السيد بينغ من جمهورية غابون على وسام النجمة الاستوائية من درجة قائد، ووسام النجمة الاستوائية من درجة فارس، ووسام الاستحقاق البحري من درجة قائد، ونوط الاستحقاق الوطني الغابوني من درجة قائد. وقد منحته فرنسا وسام جوقة الشرف من درجة قائد ووسام الـ pleiade من درجة فارس ووسام الفرانكوفونية. وحصل السيد بينغ من البرتغال على نوط الاستحقاق من درجة الصليب الأكبر.

والسيد جان بينغ حائز على درجة دكتوراه الدولة في العلوم الاقتصادية من جامعة باريس 1 بانيون - سربون، وهو عضو في الاتحاد الوطني لحملة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية (ANDESE-France)، وحصل أيضا على دكتوراه فخرية من المعهد الدبلوماسي بالصين، وأخرى من معهد الدراسات الأفريقية التابع لأكاديمية العلوم في موسكو.

وولد السيد جان بينغ في 24 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1942 في أمبوا بمحافظة يتمبوى في غابون، وله مؤلفات عديدة، وهو متزوج ورب أسرة.