يُحتفل باليوم العالمي للوالدين في الأول من حزيران/يونيه سنويا، حيث أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قرارها A/RES/66/292 (ملف بصيغة الـ PDF لعام 2012، يوم 1 حزيران/يونيه من كل عام مناسبة لتكريم الآباء والأمهات في جميع أنحاء العالم. ويعد هذا اليوم العالمي فرصة لتكريم الآباء والأمهات في جميع أنحاء العالم لالتزامهم بنكران الذات من أجل أطفالهم وتضحياتهم مدى الحياة لتعزيز هذه العلاقة.

وفي قرارها، لاحظت الجمعية العامة أيضا أن الأسرة تتحمل المسؤولية الرئيسية بشأن رعاية وحماية الأطفال. وأنه لكي ينمو الأطفال نموا صحيا متكاملا - يتناغم فيه نموهم مع شخصياتهم - فإن من اللازم أن ينشأوا في بيئة أسرية ومحيط من السعادة والمحبة والتفاهم.

وتركز الأهداف المركزية لجدول أعمال التنمية المستدامة — التي اعتمدها زعماء العالم في 2015 — على القضاء على الفقر، وتعزيز الرفاه الاقتصادي المشترك، وتعزيز التنمية الاجتماعية ورخاء الناس وفي نفس الوقت حماية البيئة. وتبقى الأسرة في مركز القلب من الحياة الاجتماعية من حيث أنها تضمن رفاه أعضائها، وتثقف الأطفال والشباب وتعليمهم فنون الحياة الاجتماية، فضلا عن أن دورها في رعاية الصغار والكبار.

ويمكن للسياسات التي تقوم على الأسرة بوجه خاص، أن تسعم في تحقيق الأهداف من 1 إلى 5 من أهداف التنمية المستدامة المتصلة بالقضاء على الفقر وإنهاء الجوع وضمان الصحة وتعزيز رفاه الجميع من كل الأعمار وضمان إتاحة الفرص التعليمية مدى الحياة ، فضلا عن تحقيق المساواة بين الجنسين.

 

لقد آن الأوان

شارِك في الاستطلاع: ما هي السياسات المراعية للأسرة التي من شأنها أن تحقق فرقاً في حياتك الأسرية؟

 

أن يكون المرء أباً أو أماً هو أهم وظيفة في العالم. إن الأيام الألف الأولى من الحياة هي فرصة تأتي مرة واحدة في العمر للعمل على بناء دماغ الطفل وتشكيل قدرته على التعلم والنماء.

ويريد الآباء والأمهات تقديم أفضل ما لديهم لأطفالهم. ولكن ليس ثمة خيار للعديد منهم سوى العمل لساعات طويلة، وغالباً بعيداً عن المنزل، لإعالة أسرهم.

لقد آن الأوان. يحتاج الآباء والأمهات وقتاً ليمنحوا أطفالهم أفضل بداية في الحياة. وقد آن الآوان لتدعمهم الحكومات وقطاع الأعمال من خلال الاستثمار في سياسات مراعية للأسرة تساعدهم على تحقيق ذلك. ساهموا في الاستطلاع! (رابط خارجي)

لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى .