❞ أمنا الأرض ❝ هو تعبير شائع يراد به لكوكب الأرض في عدد من البلدان والمناطق، ويراد به تسليط الضوء على الترابط القائم بين البشر والأنواع الحية الأخرى والكوكب الذي نعيش عليه جمعيا.

فالأرض وأنطمتها البيئة هي موطننا. ومن الضروري تعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض لتحقيق التوازن العادل بين الاحتياجات الاقتصادي والاجتماعية والبيئية للأجيال الحالية والمستقبلية.

ونحتفي باليوم الدولي لأمنا الأرض لنتذكر أن الأرض — بكل نظمها الإيكولوجية — هي التي تمدنا بالحياة وأدوات البقاء. 

والاحتفاء بهذا اليوم هو اعتراف بالمسؤولية الجماعية، كما أشار إلى ذلك إعلان ريو في 1992، من خلال الدعوة إلى الوئام مع الطبيعة والأرض بما يسهم في تحقيق التوازن المنصف بين الحاجات البيئية والاجتماعية والاقتصادية للأجيال الحاضر والمستقبل.

ويتيح اليوم الدولي لأمنا الأرض فرصة لإذكاء الوعي العام في كل أنحاء العالم بالتحديات الماثلة في ما يتصل برخاء الكوكب وأنماط العيش الذي يدعمها.

أمنا الأرض وما يتصل بالتعليم وبتغير المناخ

تغير المناخ هو واحد من أكبر الأخطار التي تهدد التنمية المستدامة على مستوى العالم، وهو فضلا عن ذلك واحد من عديد الاختلالات الناجمة عن الأعمال غير المستدامة للبشرية، التي لها آثار مباشرة على الأجيال المقبلة.

وتشجع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (ملف بصيغة الـ PDF وكذلك اتفاق باريس التعاون الدولي بين الأطراف في ما يتصل بمجالات التعليم والتدريب وتوعية الجمهور بشأن تغير المناخ والمشاركة العامة وتيسير حصول الجمهور على المعلومات.

وفي أثناء الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لليوم العالمي لأمنا الأرض، يُعقد الحوار التفاعلي التساع للجمعية العامة بشأن ❞ الانسجام مع الطبيعة(رابط خارجي)(رابط بالانكليزية)في قاعة مجلس الوصاية. ويُراد من هذا الحوار مناقشة إسهامات قضية الانسجام مع الطبيعة في ضمان تعليم شامل ومنصف وعالي الجودة في ما يتصل باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة تغير المناخ وآثاره وإلهام الموطنين والمجتمعات المحلية إعادة النظر في كيفية تفاعلهم مع العالم الطبيعي في سياق التنمية المستدامة،فضلا عن قضايا القضاء على الفقر والعدالة المناخية، بما يضمن حصول الناس في أي مكان كانوا على المعلومات ذات الصلة بالتنمية المستدامة وأنماط الحياة المنسجمة مع الطبيعة.

العمل المناخي

يستضيف الأمين العام للأمم المتحدة قمة العمل المناخي لعام 2019 في 23 أيلول/سبتمبر لمواجهة تحديات المناخ وتعزيز الطموحات والإسراع في اتخاذ إجراءات تنفيذ اتفاق باريس بشأن تغير المناخ.