مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية في الدوحة

مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر
بشأن منع الجريمة
والعدالة الجنائية

الدوحة، 12-19 نيسان/أبريل 2015

مواد إعلامية

المجموعة الكاملة للمواد الإعلامية 404 | الأمم المتحدة

أسئلة وأجوبة

ينعقد مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية في ضيافة الحكومة القطرية بمدينة الدوحة في الفترة من 12 إلى 19 نيسان/أبريل 2015. وكانت مؤتمرات الأمم المتحدة لمنع الجريمة تنعقد كل خمس سنوات منذ عام 1955 في أجزاء مختلفة من العالم. وتتناول مجموعة ضخمة من الموضوعات. وقد أحدثت هذه المؤتمرات تأثيرا كبيرا في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية على النطاق الدولي وأثرت على السياسات الوطنية والممارسات المهنية. وباعتبارها منبرا دوليا. فهي تتيح تبادل المعلومات وأفضل الممارسات بين المهنين العاملين في هذا المبدان. ويتمثل هدفها العام في تشجيع سياسات وتدابير للعدل الجنائية تكون أكثر فعالية لمنع الجريمة في كل أنحاء العالم.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة

حالة الجريمة والعدالة الجنائية في العالم

يعاني الناس الذين يعيشون في البلدان منخفضة الدخل من أخطار أكبر تتهدد أمنهم ورفاهمم، وفقا لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة لعام 2015. ويعطى التقرير لمحة عامة عن الاتجاهات العالمية والإقليمية الرئيسية لمختلف أنواع الجريمة ويتضمن تحليلا عن القتل العمد والقتل المبني على النوع الاجتماعي للنساء والفتياتو الرشوة والاتجار بالبشر والجريمة العنيفة.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة

النجاحات والتحديات في تعزيز سيادة القانون لدعم التنمية المستدامة

تعتبر مؤسسات العدالة الفعالة في منع الجريمة من الجهات التي تعمل عملا حسنا ومهما جدا في بناء السلام وتعزيز مكاسب التنمية. وباختياصر، فإن سيادة القانون لا غنى عنها لتحقيق التنمية المستدامة. وهناك كذلك إدراك على نطاق واسع للصلة الوثيقة بين سيادة القانون وحقوق الإنسان، مع ضرورة إجراء اصلاحات تستهدف الوصول إلى العدالة، ومحاربة الفساد، وحرية الصحافة واستقلال القضاء.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة

مكفاحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود من خلال تعاون دولي أفضل

أبرزت عولمة الأنشطة الإجرامية الحاجة لتعزيز أشكال التعاون الدولي. فلم يعد من الممكن حصر التحقيق والملاحقة القضائية ومكافحة الجريمة داخل الحدود الوطنية. ولمواكبة الأشكال المعاصرة، بما فيها الجريمة المنظمة العابرة للحدود والفساد والإرهاب، نحن بحاجة إلى آليات مسحنة ومبسطة.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة

الأشكال الجديدة والناشئة من الجريمة: التهديدات التي يتعين على العالم التعامل معها

أتاحت سرعة التقدم التكنولوجي وزيادة العولمة والنمو المتسارع للأسواق العالمية فرصا لأنشطة إجرامية غالبا ما يصعب كشفها تستخدم أشكالا جديدة للتخفي. ويمثل منع ومكافحة الجرائم الجديدة والناشئة تحديا صعبا.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة

دور الجمهور في تعزيز منع الجريمة والعدالة الجنائية

لمواجهة الجريمة مواجهة فعالة، ينبغي التشاور مع المجتمعات بشأن المشاكل التي تواجهها وكيفية التصدي لها. ويتضمن إشراك الجمهور تحديات وفرص كذلك، إلا أنه ربما أدى إلى زيادة الثقة في نظام العدالة الجنائية.

تحميل الوثيقة 404 | الأمم المتحدة