الإجراءات المتخذة

أهداف التنمية المستدامة والقضاء على عمل الأطفال

يدعو المقصد السابع من الغاية الثامنة من أهداف التنمية المستدامة الجميع إلى العمل على اتخاذ تدابير فعالة للقضاء على عمل الأطفال والرق المعاصر والاتجار بالبشر، بما يضمن تجريم كل أنواع عمل الأطفال والقضاء عليها مع حلول عام 2025 بوصفه خطوة أساسية لتحقيق العمل الملائم للجميع، وإتاحة أعمال منتجة بدوام كامل والتأكد من اعتماد النمو الاقتصادي المستدام والشامل.

وقد تكثفت الإجراءات التي اتخذتها منظمة العمل الدولية بشأن إلغاء عمل الأطفال على مدى السنوات الأربع الماضية وتم إحراز تقدم كبير منذ صدور التقرير العالمي الأول عن هذا الموضوع. وﺳﻴﻜﻮن اﻟﺘﺤﺪي اﻟﺬي ﺳﻴﻮاﺟﻪ اﻟﺴﻨﻮات اﻷرﺑﻊ اﻟﻘﺎدﻣﺔ هﻮ أن ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪوﻟﻴﺔ بتركيز أكثر ووضع إﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻞ كحافز للتحالف العﺎﻟﻤﻲ دﻋﻤﺎً ﻟﻠﻌﻤﻞ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﻹﻟﻐﺎء ﻋﻤﻞ اﻷﻃﻔﺎل. وهذا التحول ﻧﻬﺞ اﻟﻘﻴﺎدة اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺳﻴﻀﻤﻦ أن ﺗﺴﻬﻢ ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﺑﻔﻌﺎﻟﻴﺔ أآﺒﺮ ﻓﻲ إرﺳﺎل عمالة اﻷﻃﻔﺎل إﻟﻰ اﻟﺘﺎرﻳﺦ.

تشجع منظمة العمل الدولية إجراءات محددة على الأصعدة التالية:

  • التصديق العالمي على اتفاقيات عمل منظمة العمل الدولية وجميع الاتفاقيات الأساسية لها.
  • ضمان تركيز على السياسات والبرامج الوطنية لتعزيز نهج متكامل لجميع المبادئ والحقوق الأساسية في العمل.
  • توسيع النهج المتكامل للمنطقة لمعالجة الأسباب الجذرية لعمالة الأطفال.
  • الالتزام بالحد الأدنى لسن القبول في العمل وسن إكمال التعليم الإلزامي.
  • تعزيز السلامة والصحة في مكان العمل لجميع العاملين، ولكن مع توفير ضمانات محددة للأطفال بين الحد الأدنى لسن القبول في العمل وسن 18 عن طريق إعداد و تحديث قوائم عمل الأطفال الخطرة.
  • تعزيز أداء المؤسسات والآليات الرامية إلى رصد التطبيق الفعال للحقوق الأساسية في العمل، بما في ذلك الحماية ضد عمالة الأطفال (المحاكم والقضاة ومفتشو العمل ومراقبة عمل الأطفال).
  • مواصلة تطوير الدعوة والشراكات الاستراتيجية على المستوى الدولي والوطني والمجتمعي وتعزيز الحركة العالمية ضد عمل الأطفال.
  • تكرار وتوسيع الممارسات الجيدة التي أدت إلى نتائج مستدامة.

اجتماعيون يعالجون عمالة الأطفال

    هناك أمثلة جيدة على النقابات العمالية ومنظمات أصحاب العمل التي تقوم بدور رئيسي في القضاء على عمل الأطفال في القطاع الريفي.


  • في الهند على سبيل المثال، تقوم نقابات العمال وأعضاءهم الريفيين المنظمين حديثًا في تاميل نادو ومادهيا براديش، بتنفيذ مفهوم القرى الخالية من عمل الأطفال من خلال الحوار مع القادة المحليين وأصحاب العمل. ويتم الانتهاء من العديد من الاتفاقات الجماعية التي تستهدف عمالة الأطفال.

  • أنشأ اتحاد عمال أوغندا لجان لرصد عمل الأطفال على المستوى المحلي، بما في ذلك قطاعات البن والشاي والأرز والسكر.

  • ويجري كذلك تكوين تحالفات بين النقابات العمالية والمنظمات الممثلة للسكان الأصليين، لا سيما في أمريكا اللاتينية. وقد أدى ذلك في بعض البلدان إلى إشراك منظمات السكان الأصليين في اللجان الوطنية المعنية بمنع عمل الأطفال والقضاء عليه.