قيمة النحل

يتعرض النحل والملقحات الأخرى، مثل الفراشات والخفافيش وطيور الطنان، إلى تهديد متزايد بسبب أنشطة البشر .

وتساعد الملقحات العديد من النباتات، بما في ذلك المحاصيل الغذائية على التكاثر. ولا يقتصر دور الملقحات على المساهمة المباشرة في الأمن الغذائي وحسب، بل تعتبر عنصرًا أساسيًا في الحفاظ على التنوع الحيوي الذي هو ركيزة أخرى من ركائز أهداف التنمية المستدامة. وتعمل كذلك حارس للمخاطر البيئية الناشئة، ويدل ذلك على صحة النظام الإيكولوجي المحلي.

ووتقلل الحشرات الغازية والمبيدات الحشرية وتغيير استخدام الأراضي وممارسات الزراعة الأحادية من العناصر الغذائية المتاحة وتهدد مستعمرات النحل.

وحددت الأمم المتحدة يوم 20 أيار/مايو يومًا عالميًا للنحل، لزيادة الوعي بأهمية الملقحات و التهديدات التي تواجهها ومساهمتها بالتنمية المستدامة.

لماذا هذا التاريخ؟

تزامن يوم 20 أيار/مايو مع يوم ميلاد انطون جانشا الذي كان رائداً في القرن الثامن عشر لأساليب تربية النحل الحديثة في بلده الأصلي سلوفينيا، وأشاد بقدرة النحل على العمل بجد واجتهاد دون حاجتها إلى الكثير من الرعاية.

لمعرفة المزيد، تابع #يوم_النحل_العالمي.

لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس حول القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها ❯❯ تفصيل أوفى .