وحدة تجهيز النصوص

تطورت أساليب العمل في وحدات تجهيز النصوص، بداية من الآلة الكاتبة، ثم الآلة الكاتبة الكهربائية، ثم نظام الوانغ، حتى دخلت عصر الحواسيب الإلكترونية في التسعينات، فتطور العمل من نظام ورد برفكت إلى نظام ويندوز بمختلف برامجه، وتستخدم الوحدة حاليا نظام ميكروسوفت وورد.

تمثل وحدة تجهيز النصوص العربية صمام الأمان لتعريب وثائق منظمة الأمم المتحدة من اللغات الرسمية الأخرى وإصدارها بما يضمن احترام المضمون وسلامة الشكل ووضوح الأفكار وسلاسة المعاني. فموظفو الوحدة يسهرون على أداء عملهم بكل تفان وإخلاص، من أجل خدمة المنظمة ورفعة اللغة العربية.

تعمل وحدة تجهيز النصوص العربية على النصوص التي تتلقاها من وحدة الترجمة وتحولها لتصبح جاهزة للطباعة، ويشمل هذا العمل عدة مراحل تتضمن تجهيز النصوص وتنسيقها وذلك بعد قراءتها للتأكد من تطابق النص النهائي مع المسودة العربية واللغة الأصلية للوثيقة، من أجل ضمان جودة الوثائق الصادرة عن الأمم المتحدة. وتقدم الوحدة المساعدة إلى أقسام أخرى داخل الأمم المتحدة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، مكتب رئيس الجمعية العامة، ومجلس الأمن، وقسم المحاضر الحرفية.

وأهم ما يميز عمل الوحدة هو العمل كفريق واحد من أجل إنجاح إصدار وثائق الأمم المتحدة باللغة العربية. ويمثل العمل في وحدة تجهيز النصوص العربية، لكل موظف فيها، رسالة إنسانية، تشكل مبادئ الأمم المتحدة الموجه الأساسي لها.