Aerial view on city centre in Katowice Aerial view on city centre in Katowice

COP24

مؤتمر كاتوفيتشي للمناخ

لقد تطلب الأمر مفاوضات طويلة وصعبة للتوصل إلى اتفاق بشأن "صفقة المناخ في كاتوفيتشي" المتفق عليها، ولكن في النهاية، وافقت البلدان على مجموعة من المبادئ التوجيهية لتنفيذ اتفاق باريس التاريخي لتغير المناخ لعام 2015.

وفي كاتوفيتشي، شددت البلدان على "الحاجة الملحة إلى تعزيز مستوى الطموح من أجل ضمان بذل جميع الأطراف أعلى جهود ممكنة في مجال التخفيف والتكيف".

وكانت كاتوفيتشي خطوة كبيرة إلى الأمام نحو تفعيل اتفاق باريس. ويهدف الاتفاق الذي اعتمد في كانون الأول/ ديسمبر 2015 وانضم إليه 184 بلداً، إلى الحد من الاحترار العالمي إلى أقل من درجتين مئوية، أو حتى 1.5 درجة مئوية خلال هذا القرن.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس: "لقد أظهرت كاتوفيتشي مرة أخرى صمود اتفاق باريس - وهو خريطة طريقنا القويمة للعمل في مجال المناخ. وتعتبر الموافقة على برنامج عمل اتفاق باريس أساساً لعملية تحويلية تتطلب طموحاً قوياً من المجتمع الدولي. ولقد أظهر العلم بوضوح أننا بحاجة إلى تعزيز الطموح من أجل دحر تغير المناخ".

وتشتمل صفقة كاتوفيتشي على إرشادات من شأنها تفعيل إطار الشفافية.

وتحدد الكيفية التي ستقدم بها البلدان معلومات عن مساهماتها المحددة وطنياً - وهي خطط يضعها كل بلد وتصف أعماله المناخية المحلية. وتشمل هذه المعلومات تدابير التخفيف والتكيف بالإضافة إلى تفاصيل الدعم المالي للإجراءات المناخية في البلدان النامية.

وتشتمل الحزمة أيضاً على إرشادات تتعلق بما يلي:

  • عملية وضع غايات جديدة للتمويل اعتباراً من عام 2025 لمتابعة الغاية الحالية المتمثلة في تعبئة 100 بليون دولار من دولارات الولايات المتحدة سنوياً اعتباراً من عام 2020 لدعم الدول النامية
  • كيفية تقييم الحصيلة العالمية لفعالية العمل المناخي في عام 2023
  • كيفية تقييم التقدم المحرز في تطوير ونقل التكنولوجيا
COP24 Katowice 2018 United Nations Climate Change Conference

5 أشياء يجب معرفتها عن المؤتمر الـ24 بشأن تغير المناخ

  1. ما هو المؤتمر الـ24 بشأن تغير المناخ؟ ومتى ينعقد؟ وأين ينعقد؟

  2. منذ اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في عام 1992 اجتمعت الأطراف لعقد المؤتمر مرة واحدة سنويا على الأقل لمواصلة تنفيذ الاتفاقية. هذا العام، سينعقد المؤتمر 24 في مدينة كاتوفيتشي ببولندا في الفترة من 2 إلى 14 ديسمبر/كانون الثاني. وبذلك يحيي الذكرى الثالثة لتبني اتفاقية باريس، التي تم اعتمادها في عام 2015. بالتزامن مع اجتماع أطراف بروتوكول كيوتو الملحق باتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.

  3. لماذا يعتبر المؤتمر الـ24 بشأن تغير المناخ مهما؟

  4. لأنه من الواجب على مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي للأطراف الرابع والعشرين أن يطلق العنان للإمكانات الكاملة لاتفاقية باريس من خلال إتمام برنامج عمل الاتفاقية بالإضافة إلى تقديم وسيلة لتتبع تقدم التنفيذ وضمان اتسام مبادرة العمل المناخي بالشفافية وتأسيس وسيلة واضحة للمضي قدما بشأن التمويلات المتعلقة بالمناخ من قبل الأطراف لضمان الحصول على دعم أكبر للأعمال المناخية بالدول النامية مما سيساعد على بناء الثقة وإظهار جدية الحكومات في مواجهة التغييرات المناخية.

  5. ما الذي ينبغي أن يحققه المؤتمر الـ24 بشأن تغير المناخ؟

  6. سيتم تحديد الجهود والأعمال المتعلقة بالمناخ خلال السنوات القادمة بناء على مقترحات الدول المجتمعة في بولندا. ينبغي أن يتمحور مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي الرابع والعشرون حول ثلاث قضايا رئيسية سيتم تناولها من خلال الأحداث عالية الأهمية ولجان المناقشات واجتماعات الموائد المستديرة وهي:القواعد والإجراءات الخاصة بكيفية وفاء الدول بالتزاماتها، كيف سيتم تمويل الأعمال المناخية، و ” الطموح“ — وما قد ترغب الدول في القيام به بعد استيفاء التزاماتهم في اتفاقية باريس لخفض الانبعاثات عندما يعاد انعقادها في عام 2020. سيتيح برنامج عمل اتفاقية باريس للاتفاقية القدرة كي تعمل بكامل طاقتها من خلال إطلاق عنان الأفعال المحفزة للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والتكيف مع تأثيرات تغير المناخ وتمكين الدول النامية من المواكبة في سباق التصدي للكارثة.

  7. ما الذي يجعل من الحفاظ علي وتيرة درجة الاحتباس الحراري في نطاق 1.5 درجة مئوية أمر ملح؟

  8. ظهر التقرير الخاص الذي أصدرته الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ أ في أوائل شهر أكتوبر / تشرين الأول، ان العالم يشهد بالفعل عواقب بلوغ الاحتباس الحراري لدرجة حرارة 1 درجة مئوية حيث أصبح الطقس أكثر حدة ولوحظ ارتفاع مستويات البحر وازداد معدل ذوبان جليد القطبي الشمالي، ضمن تغييرات أخرى. لأن تضاعف الاحتباس الحراري على علاقة طردية تضاعف مستوي المخاطر. يمكن أدراج الفوائد الواضحة للحد من الاحتباس الحراري ليصل إلي درجة حرارة 1. 5 مئوية بدلا من 2 مئوية كالتالي: 420انخفاض عدد الأشخاص المعرضين لموجات حر قاسية بمعدل 420 مليون شخص، سيقل انقراض عدد النباتات والأنواع الحيوانية، وحماية الغابات ومواطن الأراضي الرطبة.

  9. لماذا ستقام قمة المناخ عام 2019؟

  10. سيقوم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس بعقد قمة للمناخ في سبتمبر 2019 لتعبئة الجهود السياسية والاقتصادية على أعلى مستوى ممكن لتعزيز العمل المناخي ورفع مستوي الطموح في التغيير بجميع أنحاء العالم. لأنه حتى إذا تم تحقيق جميع الالتزامات التي تعهدت بها البلدان من أجل اتفاقية باريس، فإن معدل الاحتباس سيظل في طريقة للزيادة أكثر من 3 درجات مئوية خلال هذا القرن. ستركز القمة على دفع وتيرة العمل في ست مجالات; وهي تطوير عملية توليد الطاقة وتمويل القضايا المتعلقة بالمناخ وتسعير الكربون وتطوير عملية الصناعة وإيجاد الحلول المستمدة من الطبيعة والمرونة والمدن والعمل المحلي. قبل الموعد النهائي لعام 2020 حتى ترفع البلدان سقف التزاماتها في خططها المناخية الوطنية، وستركز أيضا القمة على المبادرات العملية للحد من الانبعاثات وبناء القدرة على التكيف مع المناخ.

تغريدات بالوسم #COP24