الأمم المتحدةمرحباً بكم في الأمم المتحدة. إنها عالمكم

كيف نعمل

نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن 101

نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن تقع المسؤولية الرئيسية عن أمن موظفي الأمم المتحدة على عاتق الحكومات المضيقة في أدائها لوظيفتها الطبيعية والأصيلة المتمثلة في الحفاظ على القانون والنظام. ويقع على الأمم المتحدة، بوصفها رب عمل، واجب تعزيز قدرة الحكومة المضيفة على الوفاء بهذه الالتزامات بموجب نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن. وتشرف إدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن على نظام إدارة الأمن. وتعتبر جميع وكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها جزءا من نظام إدارة الأمن وهي مدرجة في إطار الشبكة المشتركة بين الوكالات لإدارة المسائل الأمنية. وهذه الشبكة تخضع لإشراف اللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالإدارة، التي تشكل أحد الأركان الثلاثة لمجلس الرؤساء التنفيذيين الذي يضم أيضا اللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالبرامج ومجموعة الأمم المتحدة الإنمائية. ويجري أولا عرض جميع السياسات الأمنية على الشبكة المشتركة بين الوكالات لإدارة المسائل الأمنية، ثم تُعرض بعد ذلك على اللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالإدارة ومجلس الرؤساء التنفيذيين. ويلزم الحصول على موافقة اللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالإدارة على جميع السياسات الأمنية، وفي بعض الحالات الحصول على موافقة مجلس الرؤساء التنفيذيين. وهيكل نظام إدارة الأمن محدد تحديدا واضحا وكذلك مسؤوليات ودور كل مسؤول، وهو يرد في وثيقة بعنوان ”إطار المساءلة“.

من يفعل ماذا؟

يتسم هيكل نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن بأنه محدد تحديدا جيدا شأنه في ذلك شأن مسؤوليات ودور كل مسؤول يرد ذكره في وثيقة بعنوان ”إطار المساءلة“. والجهات الفاعلة الرئيسية في نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن هي:

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن: :

يتولى وكيل الأمين العام للأمم المتحـــدة لشـــؤون السلامة والأمن مسؤولية التوجيه التنفيذي والرقابة فيما يتعلق بنظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن وهو مسؤول مسؤولية مباشرة أمــام الأمين العام. منذ ﺗﻤﻮﺯ/ يوليو عام 2014م، تولى سيد بيتر درينان (الأسترالي الجنسية) منصب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن

الرؤساء التنفيذيون للمنظمات

يخضع الرؤساء التنفيذيون للمنظمات للمسؤولية والمساءلة أمام الأمين العام عن كفالة بلوغ أهداف نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن داخل منظمة كل منهم.

منسقو شؤون الأمن لإدارات الأمم المتحدة ووكالاتها وصناديقها وبرامجها

يقوم الرئيس التنفيذي لكل منظمة من منظمات الأمم المتحدة بتعيين منسق لشؤون الأمن في مقر منظمته ليتولى مهمة الاتصال بإدارة الأمم المتحدة لشؤون السلامة والأمن والوكالة على مستوى المقر والمستوى الميداني. ومهمة هؤلاء المنسقين هي إبقاء إدارة شؤون السلامة والأمن على اطلاع بالمعلومات الأمنية ذات الصلة؛ وتقديم الدعم إلى مكاتبهم الميدانية؛ والمشاركة في بعثات التقييم الأمني المشتركة بين الوكالات؛ وكفالة تقيد الموظفين بالتعليمات الأمنية على نطاق المنظومة.

المسؤول المكلف

في كل بلد أو منطقة معينة توجد فيها الأمم المتحدة، يتم عادة تعيين أقدم مسؤول بوصفه المسؤول المكلف المعني بالأمن. وهذا المسؤول يكون مسؤولا أمام الأمين العام، من خلال وكيل الأمين العام لشؤون السلامة والأمن، عن أمن الموظفين الذين تستخدمهم مؤسسات منظومة الأمم المتحدة ومعاليهم المعترف بهم في جميع أنحاء البلد أو المنطقة المعينة. والمسؤول المكلف يعتبر مسؤولا وقابلا للمساءلة عن كفالة تحقيق الهدف الذي يتوخاه نظام الأمم المتحدة لإدارة الأمن في مركز العمل. ويوجد حاليا 163 مسؤولا مكلفا.

كبير مستشاري شؤون الأمن

كبير مستشاري شؤون الأمن هو اختصاصي في مجال الأمن يعينه وكيل الأمين العام لشؤون السلامة والأمن لتقديم المشورة إلى المسؤول المكلف وإلى فريق إدارة الأمن. وهو يعمل تحت سلطة المسؤول المكلف ويحافظ على خط اتصال تقني مع إدارة شؤون السلامة والأمن.

فريق إدارة الأمن

يتكون فريق إدارة الأمن عادة من المسؤول المكلف، ورئيس كل وكالة موجودة في مركز العمل، وكبير مستشاري شؤون الأمن. ويقدم فريق إدارة الأمن المشورة إلى المسؤول المكلف بشأن جميع المسائل المتصلة بالأمن في مركز العمل. ويجوز في بعثات حفظ السلام، التي يضطلع فيها رئيس البعثة بدور المسؤول المكلف، أن يشمل الفريق أيضا رؤساء المكاتب أو الأقسام.

منسق أمن المنطقة

في البلدان الكبيرة المساحة التي تكون فيها مناطق معينة خارج العاصمة معزولة لا من حيث المسافة فحسب، بل أيضا من حيث التعرض لحالات الطوارئ، يقوم المسؤول المكلف وفريق إدارة الأمن بتعيين منسقين لأمن المنطقة للقيام، بالنيابة عن المسؤول المكلف، بتنسيق ومراقبة الترتيبات الأمنية المطبقة على جميع موظفي الأمم المتحدة ومعاليهم في المنطقة. ويضطلع منسقو أمن المناطق بمسؤوليات مماثلة لتلك التي يضطلع بها المسؤولون المكلفون، كل في منطقة مسؤوليته، ويبقون المسؤول المكلف على علم بالتطورات المستجدة المتصلة بالأمن.

ممثلو المنظمات

يقوم هؤلاء الأفراد (”الممثلون القطريون“، ”رؤساء الوكالات“، ”رؤساء البعثات“)، على الصعيد القطري، بالتشاور مع المسؤول المكلف ومساعدته في جميع المسائل المتعلقة بالأمن؛ وكفالة تزويد المسؤول المكلف في جميع الأوقات بقائمة مستكملة للموظفين ومعاليهم المستحقين؛ وكفالة إبلاغ المسؤول المكلف في جميع الأوقات بأماكن وجود موظفي المنظمة ومعاليهم؛ وإبلاغ المسؤول المكلف بجميع الحوادث المتعلقة بالأمن؛ والامتثال لجميع القرارات التي يتخذها فريق إدارة الأمن.

المراقبون الأمنيون

بغية تيسير تنسيق الترتيبات والمعلومات والتعليمات الأمنية، يقوم المسؤول المكلف، بالتشاور مع فريق إدارة الأمن، بتعيين مراقبين أمنيين ونواب مراقبين أمنيين من أجل التنفيذ الصحيح للترتيبات الأمنية، وبخاصة في مناطق محددة سلفا من المدينة. وهؤلاء الأشخاص مسؤولون أمام المسؤول المكلف/منسق أمن المنطقة بغض النظر عن المنظمة التي تستخدمهم.