الأمين العام أنطونيو غوتيريش: فلنجعل 2017 عاما للسلام

2017/1/1 — في أول رسالة له بعد توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة دعا أنطونيو غوتيريش إلى العمل من أجل هدف مشترك خلال العام الجديد يتمثل في وضع السلام في المرتبة الأولى وعلى رأس الأولويات

وقال غوتيريش إن السؤال الذي يؤرقه هو كيفية مساعدة ملايين الناس الذين تحاصرهم النزاعات ويعانون من جراء حروب لا تلوح لها نهاية في الأفق. وفي رسالة مصورة، أشار الأمين العام إلى أن المدنيين يتعرضون للقصف المدمر، ليقع النساء والأطفال والرجال بين قتيل وجريح ويضطر غيرهم إلى النزوح من ديارهم في حال من الحرمان والعوز. الأمين العام، الذي تولى منصبه في الأول من يناير كانون الثاني عام 2017، قال إن أحدا لا ينتصر في هذه الحروب، فكل من فيها خاسرون. وأشار إلى هدر تريليونات الدولارات لتدمر المجتمعات والاقتصادات، وتؤجج مشاعر فقدان الثقة والخوف في دوامات يمكن أن تستمر أجيالا. ومع قدوم عام جديد دعا غوتيريش إلى جعل 2017 عاما يسعى فيه الجميع، من مواطنين وحكومات وقادة، إلى تجاوز الخلافات وجعل السلام غاية ودليلا. وناشد الأمين العام الجميع الانضمام إليه في الالتزام بإحلال السلام في الحاضر والمستقبل، وجعل 2017 عاما للسلام.