اقرأ المزيد

في إطار مشروع تجريبي، قامت جمعية النزاهة من أجل الصحة والبيئة بإعداد فرن يعمل بالطاقة الشمسية في المناطق الريفية، فتغيرت الأمور منذ ذلك الحين. والمشروع، الذي تم تمويله بحوالي 50،000 دولار من برنامج المنح الصغيرة لمرفق البيئة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يهدف إلى تعزيز قدرات المجتمعات المحلية، وتمكين المرأة والحد من الفقر مع ضمان استخدام تكنولوجيات جديدة مستدامة ومراعية للبيئة. وبفضل هذا البرنامج تلقت 250 أسرة، أو 2،500 شخص، تدريبا في تقنيات إدارة الطاقة، ومن المقرر صنع 500 فرن شمسي وبيعه لسكان الأرياف بحلول نهاية العام.
Caption: نساء يقمن بطهي الأسماك باستخدام فرن يعمل بالطاقة الشمسية في نواكشوط، موريتانيا. الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي