workslogo jorling_sm MONICA
unworksoffunhomeoffaboutusoffarchivesoffcaptions_off




UNESCOUNDPUNICEFUNFPA

ماري تجد صوتها

spacerتستمتع ماري إيكاني، وهي أم لخمسة أطفال ومذيعة في محطة الإذاعة المحلية، بوضعها الجديد كنجمة يشار إليها. وهي تعرف أن عملها يفيد النساء الأخريات في قرية إنغال الصحراوية في النيجر.

وحتى تطوعت ماري للعمل كمذيعة، كانت حياتها اليومية مثل حياة أية أم أخرى من قبائل الطوارق. ولكن عندما بدأت الإذاعة، لم تتردد في مخالفة التقاليد. وتفسر ذلك بقولها، "كنت أريد أن أساعد في تنمية قريتي. ,أختي وحماتي تعتنيان بالأطفال بينما أجهز أنا برامجي وأكون على الهواء".

وكل أسبوع، تقضي ماري أربعة أيام في إعداد برامجها الثلاثة التي يستغرق الواحد منها نصف ساعة عن قضايا المرأة. وتجري مقابلات باللغة الأمازيغية عن الأمور الصحية والأسرية، وتجعل نساء القرية يتكلمن عن الأنشطة المدرة للدخل التي يقمن بها مثل نسج الكليم التقليدي.

وكثيرا ما ترجع ماري إلى النساء الأكبر سنا لالتماس الإجابات عن الأسئلة الصعبة. غير أن القرية التي تفتقر إلى المياه النظيفة أو الصرف الصحي أو الكهرباء أو أي من عناصر البنية الأساسية الأخرى تحتاج أيضا إلى الخبرة الخارجية. والإذاعة المحلية توفر وسيلة فعالة للسكان المحليين لتبادل المعلومات الهامة مع خبراء التنمية.

وقد ساعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على توفير أول محطات إذاعة ريفية تعمل بالطاقة الشمسية في النيجر استجابة لاشتداد طلب النساء في القرى على المزيد من المعلومات والإعلام. والآن، تساعد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونيسكو ) في توسيع الشبكة لتشمل 150 محطة إذاعة تعمل بالطاقة الشمسية، كما تقوم بتطوير مواد للتدريب وتصميم البرامج الإذاعية.

وهذه الإمكانية الجديدة للوصول إلى المعلومات تحقق نجاحا. فالبرامج الإذاعية التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان وشركاؤهما تترك أثرها على الناس. فالرسالة المتعلقة بمخاطر شرب المياه القذرة دفعت عشرات الأسر إلى جمع واستخدام مرشحات المياه في إحدى القرى. وفي قرية أخرى، وبعد إذاعة إعلان عن شلل الأطفال، ارتفع بدرجة كبيرة عدد الأطفال الذين تم تحصينهم في العيادة المحلية.

وماري محظوظة بأن زوجها يدعمها عن طيب خاطر. ويقول باعتزاز، "عندما تذيع برامجها على الهواء، يكون أطفالنا في غاية السعادة، وحتى قبل أن تعود إلى المنزل يكون هناك دائما حشد من الجارات في فناء دارنا ممن يردن أن يوجهن إليها أسئلة عن البرنامج".

اكتشف المزيد عن الطريقة التي تعمل بها الأمم المتحدة لدعم التنمية وحقوق المرأة. انقر على الوصلات الإلكترونية المجاورة لهذه القصة.


قصص أخرى عن المرأة:
سونيتا تستطيع القراءة|جورلنغ تتعلم كيف تعتني بنفسها|مونيكا تستمتع بالمياه النظيفة