الأمم المتحدة في مواجهة الإرهاب
الأمين العام

جهود الأمين العام لمكافحة الإرهاب

صورة الأمين العام بان كي ـ مون
"قد يكون الإرهاب عاصفة تتجمّع، ولكن زخم التصدّي الدولي له ما فتئ يتزايد. ولا توجد قضية أو مظلمة يمكن أن تبرر الإرهاب. ودعوني أؤكدّ مرة أخرى تصميم الأمم المتحدة على الوقوف في وجه تحدٍ عابر للحدود وعالمي يسعى إلى إلحاق الضرر بنا جميعاً".

أمين عام الأمم المتحدة
بان كي-مون في بيان ألقاه أمام الدول الأعضاء
27 أيلول/سبتمبر 2010


جهود الأمين العام لمكافحة الإرهاب

أنشأ الأمين العام قوة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب في تموز/يوليه 2005 لكفالة التنسيق والاتساق العامين للجهود التي تبذلها منظومة الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب. ومن خلال قوة العمل المعنية بالتنسيق في مجال مكافحة الإرهاب، قامت برامج وصناديق الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة التي تتصل ولاياتها بمكافحة الإرهاب، بتطوير برنامج عمل يتضمّن عدداً من المبادرات الرامية إلى تنفيذ الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب. وفي 16 شباط/فبراير 2007 قدّم الأمين العام إلى الدول الأعضاء الدليل الإلكتروني لمكافحة الإرهاب* بوصفه واحدة من أول النتائج العملية المحدّدة لهذه الجهود المشتركة.

وفي الحلقة الدراسية المعنية بتقديم التقارير بشأن الأمن والإرهاب على الصعيد العالمي المعقودة في نيويورك في 18 أيار/مايو 2010، شدّد الأمين العام على أن الأهداف الإنمائية للألفية تمثّل مفتاحاً لتحسين الأمن العالمي من الأساس. وقال إن الناس الأصحاء المنتجين يبنون مجتمعات صحية ومنتجة ويسعون لحل مشاكلهم بالوسائل الدبلوماسية السلمية لا عن طريق الإرهاب أو الحرب.

كإسهام في الاستعراض الأول لتنفيذ الاستراتيجية الذي قامت به الدول الأعضاء في 4-5 أيلول/سبتمبر 2008، أعدّ الأمين العام بان كي- مون تقريراً عن أنشطة منظومة الأمم المتحدة في مجال تنفيذ الاستراتيجية. وعقد الأمين العام أيضاً في 9 أيلول/سبتمبر 2008 ندوة بشأن تقديم الدعم إلى ضحايا الإرهاب. وبمناسبة الاستعراض الثاني للتنفيذ المعقود في 8 أيلول/سبتمبر 2010، أصدر الأمين العام تقريراً ثانياً عن أنشطة منظومة الأمم المتحدة في مجال تنفيذ الاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب.

* بالإنكليزية