المنظمة العالمية للارصاد الجوية

هل تعلم...

الكابتن يحدثكم

طائرة 'جون سميث' غادرت امستردام منذ لحظات متجهة إلى نيويورك تحت قيادته.

إنه يقول: " الكابتن يحدثكم. رحلتنا إلى نيويورك اليوم ستستغرق ثماني ساعات و20 دقيقة. سنطير فوق لندن ثم كونمارا في أيرلندا ونيوفاوندلند وبوسطن ثم نتجه إلى مطار كنيدى في نيويورك حيث نهبط حوالي الساعة 4:20 عصرا بالتوقيت المحلي. وسيكون ارتفاعنا 000 33 قدم. وينتظر أن يكون الجو في الطريق حسنا باستثناء قليل من الاضطراب في شمال الأطلسي. والجو في نيويورك بارد جدا فالتنبؤات تشير إلى درجة حرارة قدرها 15 تحت الصفر وإلى رياح شمالية قوية. أتمنى لكم رحلة طيبة!"

بفضل النظام الذي أرسته المنظمة لمراقبة الارصاد الجوية العالمية أصبح بوسع الطائرات أن تحدد الطريق الأنسب لرحلتها لضمان سلامة الركاب وراحتهم. فالبيانات الأرصادية تنقل إليها بصورة آلية عن طريق نظام الاتصالات العالمية الذي استحدثته المنظمة لهذا الغرض..

زيادة غلة المحصول في مالي

'موديبو تراوري' واحد من أكثر من 000 10 مزارع يمارسون الفلاحة في قرى الريف في مالي، ويستمعون دائما إلى التنبؤات والتحذيرات الجوية اليومية التي تصدرها الادارة الوطنية للأرصاد الجوية.

إنه يقول: " كل صباح أول شئ أفعله هو أن أفتح الراديو لأني من المحظوظين القادرين على استقبال المعلومات عن الطقس والمناخ التي تساعدنا نحن المزارعين على أن نحدد الوقت المناسب للبذر أو لجمع المحصول أو حتى للإعداد لحالة جفاف مقبلة. ونتيجة للتحذيرات والتنبؤات الآتية في أوانها حققنا زيادة في محصوليّ الدخن والسَّرغم تصل إلى 67 في المائة وهي زيادة تقدر بمبلغ 000 240 دولار إذا كنا نتحدث عن 6000 هكتار! في الماضي كنا نعتمد على خبرتنا وأحاسيسنا الداخلية، ولكن طرقنا التقليدية تبدو الآن أقل نفعا من الطرق الجديدة. فالمرء لا يملك أن يهوّن من قيمة المعلومات الارصادية، ولا يصح أن نُغفل أن هذا كله قد حقق لنا الاكتفاء الذاتي. بل الأكثر من ذلك أن هذا التوفيق قد شجع مزيدا من رجال ونساء مجتمعاتنا الريفية على الاستقرار."

تواصل المنظمة العالمية للارصاد الجوية مساعدة الحكومات على كفالة حصول المزارعين على الارشادات الدقيقة والآتية في أوانها إستنادا إلى الارصاد الزراعية عن طريق النشرات الاذاعية والقنوات الأخرى وذلك حرصا على سلامة البيئة وإسهاما في خدمة اقتصادات بلدان الساحل السوداني المعرّضة للجفاف.

الهدوء الذي يسبق العاصفة

حمد مقبال يعيش في 'بوريرتشار' الواقعة على بعد 20 كيلومترا من خليج البنغال.

إنه يقول: " في الأيام الخوالي كان أبي يتنبأ بقدوم الأعاصير بمجرد النظر إلى حيوانات المزرعة: فإذا بدا عليها هدؤ غير مألوف أدرك أن شيئا ما سيحدث. وللأسف أن هذه الطريقة لم تكن ناجحة في جميع الاوقات فتقع الكارثة أحيانا ويتهدم البيت ويصبح علينا أن نبدأ من الصفر. أما هذه الأيام فقد تبدل الحال، فالراديو يبقينا علىعلم، ساعة بساعة، بأنباء وصول الإعصار وبذلك يتاح لنا الوقت اللازم لاتخاذ التدابير الاحتياطية فنحمي الأشياء المعرضة للخطر ونلجئ الأسرة إلى مأوى آمن."

إن نظام المراقبة العالمي الذي تضطلع به المنظمة يتابع سير الأعاصير بصورة مستمرة، إذ تقوم السواتل بمراقبة تطورها وخط سيرها وتُرسل البيانات عنها في آنها إلى السلطات لكي يتسنى لها أن تتخذ على الفورالتدابير اللازمة لحماية السكان.

المنظمة العالمية للارصاد الجوية بإيجاز

أنشئت المنظمة العالمية للارصاد الجوية في عام 1950 لتخلف المنظمة الدولية للارصاد التي كانت قائمة منذ عام 1873. وهي تقوم، بالتعاون مع الدوائر الارصادية والهيدرولوجية الوطنية، بما يلي:

World Meteorological Organization WMO
41, avenue Giuseppe-Motta
1211 Geneva 2
Switzerland
Tel.: (41 22) 730 8314
Website: http://www.wmo.ch/web-ar/
E-mail: gorre.dale_e@gateway.wmo.ch



© الأمم المتحدة 2000 / قسم تكنولوجيا المعلومات، إدارة شؤون الإعلام