برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

هل تعلم...

الاستفادة من الماء العذب

'فاتو ديوب' رئيسة جماعة نسائية في ' فندان ولوف' التي هي قرية في السنغال.

"كان الماء هو أكبر مشاكلنا. فالوصول إليه كان عسيرا ولم تكن المياه كافية لري الحدائق لاغراض التسويق أو لتلبية احتياجات مشاتل الاشجار. كانت مياهنا مالحة لدرجة اننا لم نكن بحاجة إلى إضافة أي ملح اثناء طهي الطعام. ولعدم وجود مراحيض كانت المياه الجوفية معرّضة لخطر التلوث. أما الآن، بفضل الدعم الذي حصلنا عليه من الحكومة ومن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، أصبح لدى القرية كل ما تحتاجه من المياه للشرب والغسيل وفلاحة الحدائق لأغراض التسويق وتربية الماشية، وأصبحت لدينا كذلك المراحيض التي تحمي احتياطياتنا من المياه الجوفية. ولدينا الآن أيضا مطحنة تطحن لنا الدخن فنحصل على الدقيق على نحو يوفر لنا وقتا كثيرا. وتدفع النسوة سنتات معدودات لاستخدام هذه المطحنة، على أن كل ما يُحَصّل من المال يوجه لاغراض التصليحات والادخار لحساب شراء مطحنة جديدة وكذلك لتمويل نظامنا الائتماني الذي يتيح للمرأة منا الحصول على قروض لمشاريع صغيرة مثل إعداد عجينة الفول السوداني للبيع في السوق، وذلك لأن تمكنّا من الوصول الميسور إلى المياه قد وفّر لنا الوقت اللازم للاقدام على مشاريع تجارية."

إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يشرك الناس في اختيار وتخطيط وتنفيذ المشاريع التي تؤثر في حياتهم .

التوسط في نزاع على أرض

'أنطونيو بالديزون' مزراع وعضو في الاتحاد المحلي للتعاونيات في ليون في منطقة نيكاراغواالشمالية الغربية الواقعة على المحيط الهادي.

"كان أعضاء تعاونية ' ألتو ديلا كروز' على وشك تبادل اللكمات بسبب نزاع على أرض. إذ نشأ خلاف حول كيفية توزيع قطع الأرض على أعضاء التعاونية البالغ عددهم 100 تقريبا. وقد طلبت مني عضو التعاونية 'ماريا إلبا أورّزو' أن أتدخل لأنها كانت تعرف أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد دربني على التوسط في المنازعات على الأرض في نيكاراغوا. فنظّمت اجتماعا مع كل أعضاء التعاونية. وبعد أخذ ورد دام ثلاثة أيام مرهقة اتفقنا آخر الأمر على أن تحصل كل أسرة على 12.5 منزانه ( أي ما يعادل 8.8 هكتار). والآن بوسع 'ماريا' وبقية أعضاء التعاونية أن يعيشوا ويعملوا معا في سلام."

إن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يساعد المجتمعات على إعادة البناء بعد انتهاء الصراعات وعلى حسم الخلافات التي تهدد بإثارة القلاقل.

تعليم إمرأة تربية الاسماك

'هوانغ تاي ماي' تعيش مع زوجها وأطفالها الأربعة وحمويها بالقرب من دين بيّن فو في شمال فييت نام .

"عندما كنا نزرع الأرز كان يستحيل علينا أن ننتج ما يكفينا من الغذاء ولم نكن نحقق سوى دخل نقدي تافه جدا. فجعلت أقنع أسرتي بأن نمارس الزراعة المائية لكي يجد الأطفال سمكا يأكلونه. وبعد دعوتي لحضور البرنامج التدريبي، الذي نظم برعاية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأغذية والزراعة، أصبحت أنا المسؤولة عن بركة أسرتنا. وقد تمكنّا بتطبيق التقنيات التي تعلمتها من جني محصول بلغ 400 كيلوغرام من السمك في العام الماضي، فوفر لنا ذلك قدرا أكبر من البروتين لوجباتنا فضلا عن كسب 330 دولارا من بيع السمك الفائض. وقد استخدمنا هذا المبلغ لشراء ماشية واجراء اصلاحات في البيت واقتناء بعض الأثاث ودفع مصروفات لتعليم الأطفال ولتوفير رعاية صحية للوالدين بل وأيضا لتجديد رصيد البركة السمكي.

أن مشاريع القضاء على الفقر التي يدعمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كثيرا ما تُحدِث أثرا مضاعفا.

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بإيجاز

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي:

United Nations Development Programme UNDP
United Nations Plaza 1
New York, NY 10017
USA
Tel.: (1-212) 906-5000
Fax: (1-212) 906-5364
Website: http://www.undp.org



© الأمم المتحدة 2000 / قسم تكنولوجيا المعلومات، إدارة شؤون الإعلام