اليونيسيف : وفاة 2.6 مليون طفل قبل أن يكملوا شهرهم الأول خلال عام 2016

الصورة: اليونيسف

2018/1/3 — تقدر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن حوالى 386 ألف طفل قد ولدوا يوم رأس السنة الميلادية في جميع أنحاء العالم، إلا أنها ذكرت أن بعضهم لم يكمل يومه الأول، حيث إن أكثر من 90 في المائة من الولادات حدثت في مناطق أقل نموا.


ففي عام 2016، توفي ما يقدر بـ 600 2 طفل خلال الـ 24 ساعة الأولى من عمرهم في كل يوم من أيام السنة، كما توفي نحو مليوني مولود خلال الأسبوع الأول من عمرهم.


وبالإجمال، فقد بلغ عدد الوفيات 2.6 مليون طفل قبل أن يكملوا شهرهم الأول.


وتقول اليونيسيف إن أكثر من 80 فى المائة من هؤلاء الأطفال لقوا مصرعهم بأسباب يمكن الوقاية منها وعلاجها مثل الولادة المبكرة والمضاعفات أثناء الولادة والعدوى مثل تسمم الدم والالتهاب الرئوي.


وأفادت اليونيسيف بأن العالم شهد تقدماً غير مسبوق على مدى العقدين الماضيين في الحفاظ على حياة الطفل، مما أدى إلى خفض عدد الأطفال الذين يموتون قبل بلوغهم الخامسة من العمر إلى 5.6 مليون في عام 2016، وهو ما يقلص عددهم إلى النصف.


وعلى الرغم من هذه التطورات، فقد أُحرز تقدم أبطأ بالنسبة للمواليد الجدد حيث إن الرضع الذين يموتون خلال شهرهم الأول يمثلون 46 في المائة من مجموع وفيات الأطفال دون سن الخامسة.


وتطالب اليونيسف الدول في جميع أنحاء العالم بالتأكد من الحفاظ على حياة المواليد الجدد في الأيام الأولى من حياتهم.


وستطلق المنظمة حملة "كل طفل على قيد الحياة" خلال الشهر المقبل للمطالبة بحلول رعاية صحية ذات جودة عالية وبأسعار معقولة لكل أم ورضيع والمساهمة في توفير تلك الرعاية. ويشمل ذلك توفير إمدادات مياه نظيفة وكهرباء ثابتة في المرافق الصحية، ووجود مرافقة صحية ماهرة أثناء الولادة، وتعقيم الحبل السري، والرضاعة الطبيعية في غضون الساعة الأولى بعد الولادة، والتلامس الجسدي بين الأم والطفل.

أخبار ذات صلة