مديرة اليونسكو تأسف لقرار إسرائيل بالانسحاب من المنظمة

مقر اليونسكو، باريس، فرنسا. المصدر: اليونسكو

2017/12/29 — أعربت أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عن أسفها العميق لقرار إسرائيل بالانسحاب من المؤسسة الأممية، اعتبارا من نهاية عام 2018.

وتعني اليونسكو بتعزيز الحوار بين الثقافات ومكافحة التطرف العنيف والحفاظ على التراث. وقالت أزولاي، في بيان أصدرته اليونسكو اليوم الجمعة، "إنني مقتنعة بأنه من داخل الأمم المتحدة وليس خارجها، يمكن أن تسعى الدول إلى التغلب على الاختلافات على أفضل وجه". وأضافت المديرة العامة، "إسرائيل عضو في اليونسكو منذ عام 1949، ولديها مكانة داخل وكالة الأمم المتحدة المكرسة للتعليم والثقافة والعلوم.... والملتزمة بالدفاع عن حرية التعبير، ومنع جميع أشكال معاداة السامية والعنصرية." وأشارت إلى أن اليونسكو وضعت برنامجا فريدا للتعليم حول الهولوكوست ومنع الإبادة الجماعية. وشددت أزولاي في البيان على ضرورة المشاركة الكاملة في عمل اليونسكو، بما يجعل من الممكن إجراء حوار وتعاون وشراكات مستدامة تزداد أهميتها أكثر من أي وقت مضى.

أخبار ذات صلة