الأمين العام يجري اتصالات مكثفة مع السعودية ولبنان ويؤكد ضرورة تجنب اندلاع أي صراع بالمنطقة

مدينة بيروت، لبنان. المصدر: البنك الدولي / دومينيك تشافيز

2017/11/10 — قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه أجرى اتصالات مكثفة خلال اليومين الماضيين على المستويات السياسية والدبلوماسية وخاصة في السعودية ولبنان وغيرهما من دول المنطقة والبلدان المتمتعة بنفوذ هناك.

جاء ذلك في رده على سؤال صحفي بشأن "التوتر بين السعودية وإيران والتطورات في لبنان":

"إنه أمر يثير القلق البالغ بالنسبة لنا. ما نريده هو أن يتم الحفاظ على السلام في لبنان. من الضروري ألا تندلع أي صراعات جديدة في المنطقة لأن ذلك قد يؤدي إلى عواقب مدمرة. وفي نفس الوقت من المهم الحفاظ على وحدة واستقرار لبنان وعمل المؤسسات اللبنانية. هذا هو المنطق وراء المساعي الحساسة التي أقوم بها، واسمحوا لي بألا أخوض في تفاصيل هذه المساعي التي ستتواصل اليوم. إننا قلقون بالفعل ونتمنى ألا نرى تصعيدا في المنطقة بشكل يمكن أن يؤدي إلى عواقب مأساوية."

وأثناء حديثه للصحفيين بالمقر الدائم قال غوتيريش إنه سيعين منسقا خاصا للأمم المتحدة في لبنان في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد أن كلفت سيغريد كاغ المنسقة السابقة بشغل منصب حكومي في وطنها هولندا.

أخبار ذات صلة