منظمة الصحة العالمية تدعو لإيقاف إساءة استخدام المضادات الحيوية بين الحيوانات

الممارسات الصحية الجيدة تقلل كثيرا من الحاجة إلى استخدام الأدوية المضادة للميكروبات. المصدر: الفاو / سيرجي جابون

2017/11/7 — دعت منظمة الصحة العالمية المزارعين والصناعات الغذائية إلى إيقاف استخدام المضادات الحيوية بشكل روتيني لتعزيز نمو الحيوانات السليمة ووقايتها من الأمراض.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية توصيات جديدة تهدف إلى المساعدة في الحفاظ على فعالية المضادات الحيوية التي تعتبر مهمة في الطب البشري عن طريق الحد من استخدامها غير الضروري بين الحيوانات.
فقد وصل استهلاك المضادات الحيوية في قطاع الحيوان في بعض البلدان إلى ما يقرب من 80 في المئة من إجمالي استخدامها، من أجل تسريع نمو الحيوانات السليمة.

وأشارت التوصيات إلى أن الإفراط أو إساءة استخدام المضادات الحيوية، سواء في الحيوان أو البشر، يزيد من تهديد مقاومة المضادات الحيوية. فقد أظهرت الدراسات أن بعض أنواع البكتيريا والتي تسبب التهابات خطيرة في البشر أصبح لديها مقاومة لمعظم أو جميع العلاجات المتاحة.

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسوس، أشار إلى أن عدم وجود مضادات حيوية فعالة يشكل تهديدا أمنياً خطيراً كأي مرض يتفشى بشكل مفاجئ ومميت. وأضاف أن "العمل القوي والمستمر في جميع القطاعات يعتبر أمراً حيوياً إذا ما أردنا أن نغير مسار مقاومة مضادات الميكروبات والحفاظ على أمن العالم".

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية قامت في عام 2005 بنشر قائمة بالمضادات الميكروبية ذات الأهمية الحاسمة في الطب البشري، مع تنقيحات منتظمة، لكي تستخدم كأساس لتعزيز الاستخدام الواعي. حيث جمعت القائمة جميع أنواع المضادات الحيوية المستخدمة حاليا سواء في البشر أو في الحيوانات وقامت بتصنيفها في ثلاث فئات - "مهمة" و "بالغة الأهمية" و "ذات أهمية حاسمة" – وذلك حسب أهميتها في الطب البشري. والهدف العام هو تشجيع الاستخدام الحصيف لإبطاء مقاومة مضادات الميكروبات والحفاظ على فعالية المضادات الحيوية الأكثر أهمية للطب.

أخبار ذات صلة