مسؤول أممي يشيد بالتطور الإيجابي في إريتريا في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وعدم تخلفها عن الركب

مسؤول أممي يشيد بالتطور الإيجابي في إريتريا في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وعدم تخلفها عن الركب

2017/7/13 — شدد جون غينغ، مدير العمليات في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية - الأوتشا، على أهمية بذل الجهود حتى لا تتخلفَ إريتريا عن الركب في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيدا بعمل الأمم المتحدة في البلاد وبرامجها، التي تقدمت خلال السنوات الخمس الماضية وركزت على العديد من الخدمات الأساسية.

وكان غينغ قد اختتم زيارة لإريتريا استمرت لمدة ثلاثة أيام، تمت فيها مراجعة خطط المنظمة مع الحكومة في الفترة بين عامي 2013-2016 كما تم الاتفاق على خطة جديدة للفترة بين عامي 2017 و 2021. وفي مؤتمر صحفي عقد في مقر المنظمة بنيويورك، أعرب غينغ عن سروره لما كان لتلك البرامج من تأثير إيجابي على السكان المحليين، ولكنه أضاف: "لا أريد أن أضخم مسار التقدم، إنه مهم لأنه يتجه في مسار إيجابي ولكن أمامنا طريق طويل لنقطعه. وكدولة تحتل المرتبة 179 من أصل 188 دولة على مؤشر التنمية البشرية، فنحن بحاجة إلى تسريع جهودنا من حيث دعم البرامج التي يجري تنفيذها في جميع المجالات. وبشأن حالة السكان، 80% منهم يعتمدون على زراعة الكفاف، مما يجعلهم شديدي التأثر بالظروف المناخية، ولذلك نبذل كل الجهود للمضي قدما في كيفية تحسين وتعزيز الإنتاجية في القطاع الزراعي. وعلى الرغم من تلك الجهود، لا تزال هناك فجوة كبيرة بين ما هو مطلوب وما يجري إنتاجه."

أخبار ذات صلة