الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يوقعان إطار عمل في مجال السلام والأمن

الأمين العام أنطونيو غوتيريش ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد UN Photo / Manuel Elias

2017/4/19 — عقد الأمين العام أنطونيو غوتيريش، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، اجتماعا اليوم الأربعاء في المقر الدائم حول المؤتمر السنوي الأول للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

وقد وقع المسؤولان إطار عمل مشتركا بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لتعزيز الشراكة في مجال السلام والأمن. وفي حديثه إلى الصحفيين عقب التوقيع، وصف غوتيريش هذا التوقيع بالمعلم البارز في مسار التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، مشددا على أهميته خاصة في ظل الوضع الأمني الراهن في القارة الأفريقية وتدفق الإرهابيين إليها. وأوضح قائلا: "نحن نشهد في أفريقيا، كما في جميع أنحاء العالم، تغيرات في الوضع الأمني تجبرنا على القيام بمراجعة استراتيجية لعمليات السلام. إذ لم تعد عمليات حفظ السلام تقليدية حيث يفصل جنود حفظ السلام بين بلدين أو جماعتين وقعتا على اتفاق يسود بموجبه السلام أساسا وحيث يحتاج الأمر فقط إلى مستوى معين من الاستقرار. نحن نشهد أوضاعا حيث لا يوجد سلام لحفظه، حيث تعكر عناصر متعددة صفو الوضع بأشكال غير متماثلة من الحرب. نرى روابط بتنظيمات إرهابية. هذا ما يدفعنا إلى إجراء مراجعة استراتيجية لعمليات السلام واستكشاف کامل للتكامل والترابط بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة." ومن بين القضايا التي ناقشها الأمين العام ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، التكامل بين جدول أعمال 2030 وخطة عمل الاتحاد الأفريقي 2063، ومكافحة الإرهاب، وتمويل العمليات الرائدة في الاتحاد الأفريقي، فضلا عن بعض الحالات القطرية والإقليمية، بما فيها ليبيا ومالي وجمهورية أفريقيا الوسطى والصومال وبوكو حرام، من بين أمور أخرى.

أخبار ذات صلة