اليمن: وسيط الأمم المتحدة يساهم في نقل سلطة لواء عسكري إلى الرئيس الجديد

2012/5/4 — قام جمال بن عمر، المستشار الخاص للأمين العام لليمن، بالإشراف على قيادة اللواء الثالث أهم ألوية الحرس الجمهوري، التي كان يقودها طارق محمد عبد الله صالح، إلى مسؤول عينه الرئيس الجديد عبد ربه هادي منصور كجزء من العملية الانتقالية الجارية في البلاد.

وقال بن عمر "لقد شهدت بنفسي عملية تسليم اللواء الثالث إلى العقيد عبد الرحمن الحليلي".

وكان طارق صالح، ابن أخ الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، قد تمرد على القرار الرئاسي قرابة شهر كامل رافضا تسليم قيادة اللواء الثالث لخلفه العميد عبد الرحمن عبد الله الحليلي المعين من الرئيس هادي قائدا للواء الثالث للحرس الجمهوري.

وقال بن عمر "لقد جاء هذا تماشيا مع قرار الرئيس هادي الأخير وأنا واثق من أن الرئيس سيواصل قيادة البلاد لفترة انتقالية ناجحة".

وكانت انتفاضة شعبية قد جرت في اليمن العام الماضي توصلت المعارضة إلى اتفاق يقوم بموجبه الرئيس السابق على عبد الله صالح بتسليم السلطة إلى نائبه عبد ربه هادي منصور.

ويأتي تسليم اللواء الثالث أمس عقب تسليم قيادة القوات الجوية في الرابع العشرين من نيسان/أبريل بوساطة من بن عمر.

وقال وسيط الأمم المتحدة "لقد حان الوقت ليركز اليمنيين على إنهاء الانقسامات داخل الجيش والاستعداد لعملية الحوار الوطني".

وقد وصل بن عمر وفريقه إلى اليمن قبل أسبوعين لدعم الجهود اليمنية الرامية إلى إحلال الاستقرار البلاد.

أخبار ذات صلة