استمرار تدفق اللاجئين الصوماليين على إثيوبيا بسبب انعدام الأمن

مخيم دولو أدو

2012/4/27 — وصل عدد اللاجئين الصوماليين في مخيمات أدولو أدو بجنوبي إثيوبيا إلى 150.000 شخص فيما تستقبل المخيمات حوالي 450 لاجئا أسبوعيا بسبب انعدام الأمن في الصومال.

وقال أدريان إدواردز، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن المفوضية قامت بتسجيل أكثر من 8.500 لاجئ حتى الآن في المنطقة.

وأضاف "يرجع الوافدون الجدد أسباب فرارهم إلى انعدام الأمن في الصومال، وفي تطور جديد قال بعض اللاجئين إنهم فروا خوفا من التجنيد القسري أو العسكري، وأعرب آخرون عن الخوف من احتمال وقوع أعمال قتل انتقامية في أعقاب تجدد القتال".

وذكر المتحدث أن مخيمات اللاجئين في كينيا وإثيوبيا تضررت بشكل كبير بسبب الأمطار الغزيرة التي أدت إلى حدوث فيضانات وألحقت أضرارا بالطرق والمئات من أماكن الإيواء المؤقتة.

أخبار ذات صلة