خبير في حقوق الإنسان يدعو للتدخل لحل قضية أسير فلسطيني مضرب عن الطعام

فالك

2012/2/15 — أعرب المقرر الخاص المعني بوضع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، ريتشارد فالك، عن قلقه البالغ إزاء صحة أسير فلسطيني مضرب عن الطعام منذ شهرين تقريبا.

وقد رفض الأسير خضر عدنان الطعام منذ 18 كانون أول/ديسمبر احتجاجا على سجنه دون تهمة من قبل إسرائيل.

ووصف فالك الوضع بأنه عاجل وقال إن على المجتمع الدولي التدخل من أجل عدنان.

وقال فالك "بالنظر إلى وضعه الطارئ، على حكومة إسرائيل اتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لحماية حياة عدنان ودعم حقوقه".

وحث المقرر الخاص الذي يقوم بمهمة تقصي حقائق إلى الشرق الأوسط حاليا، الحكومة الإسرائيلية على احترام التزاماتها القانونية فيما يتعلق بآلاف الأسرى الفلسطينيين في سجونها.

وقال "إن المعاملة غير اللائقة لآلاف الأسرى الفلسطينيين على أيدي الحكومة الإسرائيلية يجب أن تكون مثار قلق للمجتمع الدولي وهي مشكلة أوليها اهتماما كبيرا في سياق زيارتي للمنطقة".

وتطابق تصريحات فالك ما قاله روبرت سيري، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، الذي دعا إسرائيل الأسبوع الماضي على بذل كل ما في وسعها للحفاظ على صحة عدنان.

وكان الأمين العام، بان كي مون، قد ناقش أيضا وضع الأسرى الفلسطينيين عند لقائه مع وزير شؤون الأسرى الفلسطيني.

أخبار ذات صلة