مشروع قرى الألفية في أفريقيا يدخل مرحلته الثانية

2011/10/3 — بدا مشروع قرى الأهداف الإنمائية للألفية، وهو شراكة بين عدد من الأكاديميين والشركات ومنظمات الأمم المتحدة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية يدخل مرحلته الثانية والأخيرة بتعهدات تبلغ 72 مليون دولار بما فيها 50 مليون دولار من جورج سوروس، مؤسس ورئيس مؤسسات المجتمع المفتوح.

وسيركز المشروع في المرحلة الثانية على تنمية قطاع الأعمال لمساعدة الفقراء في الريف على الخروج من الفقر وضمان وضع المجتمعات على طريق الاكتفاء الذاتي عندما ينتهي المشروع بحلول عام 2015.

وخلال إطلاق المرحلة الثانية اليوم، تحدث الأمين العام، بان كي مون، عن زيارته إلى قرية موانداما في ملاوي في أيار/مايو 2010 مع جيفري ساكس مدير مشروع قرى الألفية.

وقال الأمين العام "لقد رأيت بنفسي كيفية استخدام منهج متكامل وكلي للتنمية يمكن أن يساعد مجتمعات بأكملها على انتشال نفسها من براثن الفقر والجوع والمرض".

وأضاف "النجاح في مجال يجلب النجاح إلى الآخر، لسنا بحاجة إلى الاختيار بين الأهداف، على العكس علينا الاستثمار في مجالات مختلفة لنجني آثارا متعددة والتحدي الآن هو البناء على هذا الزخم المكتسب".

وتم إنشاء 11 قرية نموذجية من قرى الألفية في عدد من البلدان وحققت نجاحات منذ عام 2006 إلى 2009 في مختلف المجالات بما فيها انخفاض معدلات الإصابة بالملاريا بنسبة 72% وتضاعف عدد الأسر التي تستطيع الحصول على المياه النظيفة، وارتفاع معدلات إنتاج الذرة في ستة قرى كما انخفاض معدلات سوء التغذية بنحو الثلث في الأطفال دون العامين وارتفاع عدد الأطفال الذين يحصلون على وجبات مدرسية إلى 75%.

أخبار ذات صلة