مكتب مفوضة حقوق الإنسان يعرب عن القلق لمقتل شاهد رئيسي في قضية جرائم حرب بكوسوفو

2011/9/30 — أعرب مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان عن القلق لإعلان العثور على أحد الشهود الرئيسيين في قضية جرائم الحرب في كوسوفو مقتولا هذا الاسبوع في حديقة بألمانيا.

وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية إن ملابسات مقتل الشاهد لم تتأكد بعد. وأضاف:

"أفادت الشرطة الألمانية بأن أغيم زوهاج قد شنق نفسه في حديقة في دويسبرغ بغرب ألمانيا. وكان زوهاج شاهدا رئيسيا في القضية المرفوعة ضد فاتمير ليماج القائد السابق لجيش تحرير كوسوفو، وتسعة آخرين كانوا قد اتهموا الشهر الماضي بتهم جرائم حرب مختلفة، يزعم أنها ارتكبت عام 1999 في مركز احتجاز".

ويضيف كولفيل أنه في حين يصعب تأكيد الأسباب الحقيقية وراء ما يبدو على أنه جريمة انتحار، فإن هذه الجريمة تشكل إضافة جديدة للمخاوف السابقة لمكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان فيما يتعلق بحماية الشهود في كوسوفو.

وقد دعا المكتب إلى وضع نظام فعال ومستقل لحماية الشهود والضحايا في كوسوفو، مشيرا إلى أنه لن يكون من الممكن المساعدة على تحقيق العدالة للضحايا وإنهاء الإفلات من العقاب فيما يتعلق بالانتهاكات التي ارتكبت في الماضي إلا من خلال نظام لحماية الشهود والضحايا تتوفر له موارد كافية.

أخبار ذات صلة