الأمين العام يدعو الحكومة الجديدة في لبنان إلى التعاون مع محكمة الحريري

2011/1/28 — قال الأمين العام، بان كي مون، اليوم إن الحكومة اللبنانية المعينة يجب أن تواصل التعاون مع المحكمة الخاصة بلبنان والمعنية بمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري وآخرين.

وقال الأمين العام في دافوس، حيث يحضر اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي "لقد صرحت مرارا بأن موقف الأمم المتحدة هو أن هذه المحكمة نظام عدلي مستقل ويجب ألا يتدخل أحد أو بلد في إجراءات هذه العملية القضائية".

وكانت الحكومة اللبنانية، بقيادة رئيس الوزراء سعد الحريري، قد انهارت قبل أسبوعين عندما انسحب وزراء من حزب الله وبعض الأحزاب الموالية له، بشأن رفض الحكومة وقف التعاون مع المحكمة، والتي تشير وسائل الإعلام إلى أنها كانت بصدد توجيه اتهامات إلى أعضاء في حزب الله بالضلوع في اغتيال الحريري.

وقام الرئيس اللبناني، ميشيل سليمان، بتكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة، ويحظى ميقاتي بدعم حزب الله وفقا لوسائل الإعلام.

وقال الأمين العام "إنني قلق للغاية من هذا الاستقطاب الحاد بالنسبة للمحكمة الخاصة، وآمل أن تتمكن الحكومة والشعب اللبناني من إعادة الاستقرار السياسي والانخراط في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وفي الوقت نفسه عليهم دعم عملية المساءلة".

من ناحية أخرى وخلال لقاء مع نجيب ميقاتي في بيروت اليوم، قال المنسق الخاص للأمين العام في لبنان، مايكل ويليامز، "إنه واثق من الحكومة الجديدة، عندما يتم تشكيلها، ستحافظ على العلاقة الجيدة مع الأمم المتحدة وستتقيد بالتزاماتها الدولية".

وأضاف ويليامز أن ميقاتي أكد دعمه القوي لقرار مجلس الأمن رقم 1701، الذي أنهى الحرب بين إسرائيل وحزب الله عام 2006.

أخبار ذات صلة