الأمين العام يأسف لغياب بعض الدول عن مؤتمر مراجعة دربان لمكافحة العنصرية

2009/4/20 — أعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن الأسف لعدم حضور بعض الدول مؤتمر المراجعة الخاص بمؤتمر دربان لمكافحة العنصرية، والذي بدأ أعماله اليوم في جنيف، رغم توفر الأدلة على أن العنصرية مازالت مستمرة في جميع أنحاء العالم.

كما أكد الأمين العام في كلمته في افتتاح المؤتمر على أن العنصرية في كافة أشكالها تعني الحرمان من حقوق الإنسان، وما لم تتم مواجهتها بشكل جماعي، فمن الممكن أن يتحول التمييز إلى أحد أسباب الإضطراب الإجتماعي والعنف، وبصفة خاصة خلال الفترة الحالية التي تشهد أزمة اقتصادية عالمية.

وقال السيد بان إن الوثيقة المطروحة أمام المؤتمر تمت موازنتها بعناية، وتهيئ المجال أمام اتخاذ إجراءات ملموسة من خلال حملة عالمية من أجل العدالة لضحايا العنصرية على مستوى العالم.


بدورها، أكدت نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان على ضرورة شجب العنصرية والتمييز العنصري، ورفضها بالقوة. وحذرت من أن الفشل في الإتفاق على سبل التقدم، قد يؤدي إلى نعكاسات سلبية على حقوق الإنسان لسنوات.

أخبار ذات صلة