المفوضة السامية لحقوق الإنسان: مكافحة التعصب تصب في مصلحة الجميع

2009/4/15 — أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نيفي بيلاي عن أسفها الشديد لعدم تحقيق أي تقدم على مستوى مكافحة العنصرية والتعصب بالرغم من مرور ثماني سنوات على آخر مؤتمر لمكافحة العنصرية.

وأوضحت بيلاي إن الاختلافات في وجهات النظر حول بعض المسائل أمر مشروع. ولكنها دعت الدول الأعضاء إلى إيجاد أرضية مشتركة، والتخلي عن المصالح الأنانية الضيقة والعمل بحسن نية، وبعقول مفتوحة وتفكير بناء.

وقالت السيدة بيلاي إن مكتبها ملتزم بتحسين تنفيذ برنامج عمل مكافحة العنصرية، لكنها أشارت إلى أن الأمر يتطلب موارد إضافية لتعزيز موقف القيادة الذي يعتمده مكتب حقوق الإنسان في مكافحة العنصرية على المستوى الدولي.




أخبار ذات صلة