الأمين العام يبدأ من القاهرة جولة بين دول الشرق الأوسط تشمل ست دول والأراضي الفلسطينية

2009/1/12 — يبدأ الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون هذا الأسبوع زيارة إلى منطقة الشرق الأوسط تشمل عدة دول.

ومن المقرر أن يجتمع الأمين بالرئيس المصري حسني مبارك يوم الأربعاء، وبأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، قبل أن يتوجه إلى الأردن، حيث يجرى محادثات مع الملك عبد الله الثاني في عمان. ويوم الخميس يصل الأمين العام إلى تل أبيب والقدس، حيث يلتقي بوزيرة الخارجية تسيبي ليفني، ووزير الدفاع إيهود باراك، ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت. وفي مدينة رام الله، يعقد الامين العام محادثات مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، ومع الرئيس محمود عباس. ثم يقوم بعدها بزيارة قصيرة إلى تركيا، يلتقي خلالها برئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، قبل المحطة التالية من جولته التي تأخذه إلى لبنان، حيث يلتقي بالرئيس ميشيل سليمان، ورئيس الحكومة فؤد السنيورة ورئيس البرلمان نبيه بري، وفي لبنان، يزور الامين العام أيضا مقر قوات الأمم المتحدة المؤقتة لحفظ السلام – يونيفيل، ثم ينتقل إلى سوريا، ومنها، إلى المحطة الأخيرة في جولته، وهي الكويت، حيث يحضر اجتماعا لجامعة الدول العربية.

أخبار ذات صلة