رئيس الجمعية العامة يستعرض أولوياته للعام الجديد

أرشيف: رئيس الجمعية العامة. UN Photo/Manuel Elias

2018/1/12 — خلال الشهور الأربعة الأولى من الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة، اعتمد أكثر من 250 قرارا واتخذت إجراءات ملموسة بشأن مقترحات لإصلاح الأمم المتحدة، بالإضافة إلى إطلاق عدد من المبادرات الجديدة.

ومع بداية عام جديد استعرض ميروسلاف لايتشاك رئيس الجمعية العامة أهم أولوياته لعام 2018، وقال أمام الدول الأعضاء:

"آمل أن يكون أحد إنجازاتنا هو التوافق على أول اتفاق عالمي حول الهجرة. نحن في وضع جيد، لقد تحقق الكثير في الجزء الأول من الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة. التقرير الذي نشره ميسرو المحادثات في شهر ديسمبر، كان شهادة على هذا العمل.... ستبدأ المفاوضات حول الاتفاق في العشرين من شهر فبراير. وستكون تلك المفاوضات اختبارا لنا جميعا. لا يهم ما موقفنا بشأن الهجرة أو الاتفاق العالمي نفسه، فسيكون علينا التوصل إلى حلول وسط. وعلينا جميعا حشد الدعم في أوطاننا، ويجب علينا أن نقترب قليلا من منطقة الوسط."

وأكد رئيس الجمعية العامة أهمية اعتماد الاتفاق العالمي للهجرة في شهر يوليو، وسيكون ذلك خلال المؤتمر الدولي المقرر في المغرب.

الإنجاز الثاني الذي يتمنى رئيس الجمعية العامة تحقيقه خلال الدورة الحالية يتعلق بالسلام الدائم. وأشار لايتشاك إلى أنه سيعقد اجتماعا رفيع المستوى حول بناء السلام واستدامته في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من أبريل/نيسان.

وسيركز الاجتماع حول منع نشوب الصراعات، وتشكيل الشراكات، وتمويل جهود بناء السلام.

وتحتل التنمية مكانة متقدمة على جدول أولويات رئيس الجمعية العامة الذي شدد على ضرورة تحقيق تقدم في مجال تطبيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال إنه سيعقد ثلاث فعاليات مهمة في هذا المجال، الأولى ستركز على المياه، والثانية ستتخذ شكل حوار مع الشباب، أما الفعالية الثالثة فستتناول تمويل التنمية.

وفي خطابه أمام الدول الأعضاء شدد ميروسلاف لايتشاك على أهمية احترام حقوق الإنسان. وقال إن إهمال تلك الحقوق سيعيق تحقيق أي إنجازات، مشددا على أن تحقيق السلام والتنمية أمر غير ممكن بدون احترام الحقوق الأساسية والكرامة.

أخبار ذات صلة