كبير مستشاري المبعوث الدولي لسوريا: أشعر بفشل عميق

يان إيغلاند مستشار الشؤون الإنسانية للمبعوث الخاص إلى سوريا. UN Photo/Luca Solari

2017/12/7 — قال يان إيغلاند كبير مستشاري الشؤون الإنسانية للمبعوث الدولي المعني بسوريا، إن افتقار المجتمعات الأكثر يأسا إلى المساعدات الإنسانية في سوريا واستمرار عدم السماح بإخلاء مئات المدنيين المرضى يشعره بالـ "فشل".

وبعد أن ترأس اجتماعا لقوة العمل الإنسانية الدولية المعنية بسوريا في جنيف، ذكر إيغلاند "أن هناك حوالي 500 شخص ما زالوا بحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة، وأضاف في حوار مع الزميل دانيال جونسون.


"نحن ممنوعون (من الدخول لمساعدة المحتاجين) لأسباب سياسية وأمنية من قبل الأطراف في الميدان، ومن قبل الحكومة السورية، ولا تتم مساعدتنا كما ينبغي من قبل تلك الدول التي لديها تأثير على الوضع. لذلك أشعر بفشل عميق لأنني شرحت ما هو على المحك ولم يتم استيعابه حتى الآن، فيما الأطفال يموتون. إذ نرى صورا حية لأطفال يعانون من سوء تغذية متزايد، ويعانون من مرض مزمن، كما تردنا تقارير حول الأطفال تفيد بأنهم يموتون أو على شفا الموت."


وفي حديثه للصحفيين في جنيف، أوضح يان إيغلاند أن أسبوعا آخر مرّ على الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، دون وصول قوافل المساعدات.

أخبار ذات صلة