لاجئو جنوب السودان في أوغندا يتخطون حاجز المليون شخص

لاجئون من جنوب السودان في مخيم في أوغندا. Photo: UNHCR/Will Swanson

2017/8/17 — كررت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، اليوم الخميس، دعوتها إلى المجتمع الدولي لتقديم دعم إضافي عاجل للاجئي جنوب السودان في أوغندا، حيث بلغ عددهم الآن مليون شخص.

وقالت المفوضية في بيان صحفي، إنه على مدى الاثني عشر شهرا الماضية كان متوسط وصول اللاجئين من جنوب السودان إلى أوغندا حوالي 1800 كل يوم. وبالإضافة إلى أوغندا، هناك مليون لاجئ آخر أو أكثر من جنوب السودان في السودان وإثيوبيا وكينيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى.



هذا ولا يزال الوافدون الجدد يتحدثون عن استمرار أعمال العنف الوحشي، حيث أفيد بأن الجماعات المسلحة تحرق المنازل بالسكان داخلها، وتقتل الناس أمام أفراد أسرهم، وتعتدي جنسيا على النساء والفتيات، وتختطف الصبية لتجنيدهم قسريا.



تيريسا أونغارو المتحدثة باسم مكتب مفوضية شؤون اللاجئين بمنطقة شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات الكبرى، أشارت في حوار مع أخبار الأمم المتحدة إلى أن التحدي الرئيسي الذي يعيق عمل المفوضية والوكالات الإنسانية في أوغندا، هو نقص التمويل:



"أطلقنا نداء إنسانيا للحصول على 674 مليون دولار لمساعدة اللاجئين من جنوب السودان هذا العام، وحتى الآن تلقينا 20٪ فقط. الآن، هذا يترجم إلى عدم قدرة وكالات المعونة على تقديم المساعدة الأساسية، حيث اضطر برنامج الأغذية العالمي في حزيران / يونيه الماضي إلى خفض الحصص الغذائية للاجئين. وعبر تجمعات النازحين في شمال أوغندا، تضطر العيادات الصحية إلى توفير الرعاية الطبية الحيوية مع عدد قليل جدا من الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية والأدوية. حكومة أوغندا هي التي تقدم هذه المساعدات الصحية. المستشفيات والعيادات هي نفسها التي تخدم المواطنين الأوغنديين، فيمكن لنا أن نتخيل الضغط الذي يضعه وجود اللاجئين على هذه الموارد العامة."

أخبار ذات صلة