مجلس الأمن يدين الهجوم الإرهابي على بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال

من الأرشيف: تفجير في مقديشو. Photo: UNSOM

2017/8/4 — أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي شنته حركة الشباب في 30 تموز / يوليه 2017 على الوحدة الأوغندية التابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم) في غاريوين بمنطقة شابيلي السفلى في الصومال، والذي أدى إلى مقتل اثني عشر جنديا أوغنديا وإصابة سبعة بجروح وذلك خلال قيامهم بدورية مشتركة مع الجيش الوطني الصومالي.


وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن تعاطفهم العميق وتعازيهم لأسر الضحايا ولشعب أوغندا وحكومتها، متمنين الشفاء العاجل للمصابين.

وجدد أعضاء المجلس تأكيدهم على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أشد الأخطار التي تهدد السلم والأمن الدوليين، كما شددوا على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية الشنيعة ومنظميها ومموليها ومقدمي الرعاية لها إلى العدالة.

وأشاد أعضاء مجلس الأمن بتضحيات وتفاني قوات بعثة الاتحاد الأفريقي في مكافحة الإرهاب في الصومال، فضلا عن جميع الأطراف الصومالية والدولية الفاعلة التي تعمل على إحلال السلام والاستقرار في الصومال.

وكرر أعضاء مجلس الأمن الإعراب عن تصميمهم على دعم السلام والاستقرار والتنمية في الصومال.

أخبار ذات صلة