أكثر من 20 مسؤولا أمميا يتبادلون الآراء بشأن دور التكنولوجيا من أجل الخير، في منشور جديد صادر اليوم

مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك. المصدر: الأمم المتحدة / يوبي هوفمان

2017/7/13 — أصبحت تكنولوجيات المعلومات والاتصالات تشكل الآن العمود الفقري لاقتصادات اليوم - حيث توفر للأفراد إمكانية الوصول إلى موارد حيوية للغاية مثل فرص العمل والخدمات المصرفية عبر الإنترنت والرعاية الصحية.

وعلى هذا النحو، توجّه قادة الأمم المتحدة إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لتسريع الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وفي منشور جديد، صدر اليوم الخميس تحت عنوان "التقدم السريع: الاستفادة من التكنولوجيا لتحقيق الأهداف العالمية"، تبادل أكثر من 20 مسؤولا أمميا وجهات نظرهم حول كيف ولماذا تعتبر "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أمرا بالغ الأهمية لأهداف التنمية المستدامة". السيدة ناديا إسلير، مديرة "مختبر أهداف التنمية المستدامة" في جنيف، وفي مؤتمر صحفي عقد اليوم في المدينة السويسرية، أعربت عن سرورها لإصدار المنشور الجديد الذي يجمع أفكارا عديدة حول أهمية تكنولوجيات المعلومات والاتصالات عبر "عدسات" مختلفة. وأضافت للصحفيين في جنيف: "نثمن أيضا الدقة العالية في التقرير الجديد. فهو يسلط الضوء على الفرص الكبيرة التي تقدمها الاتصالات والمعلومات والتكنولوجيات الجديدة لأجندة 2030، فيما يظهر في الوقت نفسه النقاط التي يجب أن ندركها حتى لا نحرم أي شخص من هذه التكنولوجيا عن غير قصد، ونعمل على ضمان حصول الجميع عليها." ويتزامن إطلاق المنشور مع اجتماع المنتدى السياسي رفيع المستوى للأمم المتحدة المنعقد في مدينة نيويورك في الفترة من 10 إلى 19 تموز / يوليه 2017 – الذي يستعرض مسار جدول أعمال 2030، بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة . وفي إطار موضوع "القضاء على الفقر وتعزيز الرخاء في عالم متغير"، يستعرض المنتدى السياسي رفيع المستوى لعام 2017 التقدم المحرز بشأن ستة من أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الهدف 9 من أهداف التنمية المستدامة، الذي يسعى إلى بناء بنى تحتية قادرة على الصمود، وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام، وتشجيع الابتكار. وبينما ترتبط تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ارتباطا وثيقا بهذه الأهداف الإنمائية المستدامة، يسلط المنشور الجديد الضوء على الدور الحاسم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

أخبار ذات صلة