الأمم المتحدة ترحب بمبادرة القطاع الخاص لمكافحة الإرهاب على الإنترنت

أشخاص يستخدمون أجهزة الكمبيوتر في مقهى للانترنت في نيروبي بكينيا. ITU/G. Anderson

2017/6/27 — رحبت المديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب بإعلان شركات فيسبوك ومايكروسوفت وتويتر ويوتوب عن تشكيل منتدى الإنترنت العالمي لمكافحة الإرهاب، في مبادرة لجعل خدمات المستهلكين التي تستضيفها معادية للإرهابيين والمتطرفين العنيفين.

وفي هذا السياق، قال جان بول لابورد، المدير التنفيذي للمديرية "إن الإرهاب تهديد عالمي لا يمكن هزيمته إلا بجهود مشتركة ومستمرة"؛ معلنا استمرار التزام الأمم المتحدة بمعالجة آفة الإرهاب، وتطلعها إلى أن تظل شريكا رئيسيا للقطاع الخاص".

وإذ تشدد هذه الشركات على أن انتشار الإرهاب والتطرف العنيف يمثل مشكلة عالمية ملحة وتحديا حاسما، فقد وضعت بالفعل سياسات لاتخاذ موقف صارم ضد المحتوى الإرهابي أو الذي يحث على التطرف العنيف على خدمات المستهلكين.

ويعتمد المنتدى الجديد على مبادرات من بينها منتدى الإنترنت للاتحاد الأوروبي وإنشاء قاعدة بيانات مشتركة والمناقشات مع عدد من الحكومات والاستنتاجات التي توصلت إليها اجتماعات مجموعة السبعة والسبعين الأخيرة.

وسيتطور نطاق العمل بمرور الوقت مع تحول الاحتياجات إلى الاستجابة للتكتيكات الإرهابية والمتطرفة باستمرار، ولكنه سيركز في البداية على:

1) الحلول التكنولوجية، حيث ستعمل هذه الشركات معا على تحسين العمل الفني المشترك القائم.

2) تبادل أفضل الممارسات عند تطوير وتنفيذ تقنيات جديدة للكشف عن المحتوى وتصنيفه من أجل إزالة المحتوى الإرهابي.

3) تطوير البحوث للإبلاغ عن جهود الكلام المضاد وتوجيه القرارات التقنية والسياسية في المستقبل حول إزالة المحتوى الإرهابي.

4) تقاسم المعرفة، فمن المقرر أن تعمل هذه الشركات مع خبراء مكافحة الإرهاب بما في ذلك الحكومات ومجموعات المجتمع المدني والأكاديميين للمشاركة في التعلم المشترك عن الإرهاب.

5) إنشاء شبكة واسعة لتقاسم المعارف من أجل الانخراط مع الشركات الصغيرة لمساعدتها على تطوير التكنولوجيا اللازمة لمعالجة المحتوى الإرهابي والمتطرف على الإنترنت.

6) تطوير أفضل الممارسات والخطاب المضاد، فكل هذه الشركات لديها مبادرات قوية بالفعل في هذا المجال.

وستستضيف هذه الشركات سلسلة من ورش العمل التعليمية بالشراكة مع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في وادي السيليكون حول العالم لدفع هذه المجالات من التعاون.

أخبار ذات صلة