الأمم المتحدة تبدي القلق بشأن التطورات الأخيرة في فنزويلا

فنزويليون يصطفون لشراء الخبز في مدينة كومانا بفنزويلا. Photo: Meridith Kohut/IRIN

2017/4/20 — أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن القلق إزاء التطورات الأخيرة في فنزويلا، وحث على بذل كل الجهود لتخفيف حدة التوتر ومنع نشوب مزيد من الاشتباكات.

وتشهد فنزويلا مظاهرات واسعة مناهضة للرئيس يشارك فيها مئات الآلاف وفق التقارير.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة:

"ندعو حكومة فنزويلا والمعارضة إلى التواصل بشكل صادق لإعادة تنشيط جهود الحوار، وخاصة بشأن القضايا الحرجة التي اتفقوا على وضعها على جدول الأعمال وبالتحديد توازن القوى بين أفرع الدولة، والجدول الزمني الانتخابي، وحقوق الإنسان، والعدل والحقيقة، والوضع الاجتماعي والاقتصادي."

ودعت الأمم المتحدة إلى قيام كل الأطراف بخطوات حاسمة للحد من الاستقطاب، ولتهيئة الظروف الضرورية لمعالجة التحديات التي تواجه البلاد من أجل مصلحة الشعب الفنزويلي بأسره.