عدد الأطفال الأوكرانيين المحتاجين للمساعدات يتضاعف تقريبا إلى مليون طفل

الأطفال يتناولون وجبة ساخنة في مأوى للطوارئ في أفدييفكا، أوكرانيا. المصدر: اليونيسيف / ألكسي فيليبوف

2017/2/17 — فيما يدخل الصراع المتفجر في شرق أوكرانيا سنته الرابعة، ارتفع عدد الأطفال المحتاجين بشدة للمساعدة الإنسانية إلى مليون طفل، وهو ما يمثل ضعف العدد في العام الماضي تقريبا.

وتأتي الزيادة – البالغة 420 ألف فتاة وفتى – في سياق استمرار القتال والتدهور المطرد للوضع المعيشي في شرق أوكرانيا، حيث شرد نحو 1.7 مليون شخص داخليا، وفقدت الكثير من الأسر دخلها والمزايا الاجتماعية والرعاية الصحية، في حين ارتفعت تكاليف المعيشة بشكل حاد.


وأوضح المتحدث الرسمي باسم اليونيسف كريستوف بوليارك للصحفيين في جنيف، أن الوضع خطير بشكل خاص بالنسبة إلى 200 ألف طفل يعيشون على بعد 15 كيلو مترا من جانبي خط التماس في شرق أوكرانيا، وهو الخط الذي يقسم المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة وتلك الخاضعة لغير الحكومة حيث تشتد حدة القتال.

"في هذه المنطقة يواجه 19 ألف طفل خطرا دائما من الألغام وغيرها من الذخائر غير المنفجرة ويعيش 12 ألف طفل في مجتمعات تتعرض مرة واحدة في الشهر على الأقل للقصف. ويضطر الآلاف من الأطفال للاحتماء في ملاجئ غير ملائمة. يعيش الأطفال هناك تحت تهديد مستمر من قتال لا يمكن التنبؤ به وقصف على مدى السنوات الثلاث الماضية. وذكر المعلمون، وعلماء النفس والأهل أن علامات حالات التأزم النفسي الحاد تظهر بين الأطفال، بما في ذلك الكوابيس والانعزال الاجتماعي والتوتر الناجم عن سماع الأصوات المدوية. "

ودعت اليونيسف مجددا جميع الأطراف إلى العودة فورا إلى الالتزام بوقف إطلاق النار الذي وقع في مينسك في شهر آب أغسطس عام 2015، وإلى احترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك السماح بوصول المساعدات الإنسانية دون قيود.

أخبار ذات صلة