الأمم المتحدة تدين هجمات إرهابية في أفغانستان

المصدر: بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان / فردين وايزي

2017/1/11 — أدانت الأمم المتحدة الهجمات الإرهابية التي وقعت قرب البرلمان الأفغاني في كابول ومنزل حاكم مقاطعة قندهار، مما أدى إلى مقتل العشرات وإصابة آخرين بجراح من بينهم سفير دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم قندهار كما أفادت الأنباء.

وقدمت الأمم المتحدة تعازيها المخلصة لأسر الضحايا، وأعربت عن الشفاء العاجل للمصابين. وأبدت المنظمة الدولية تعاطفها مع شعب وحكومة أفغانستان ودولة الإمارات.

ودعت الأمم المتحدة إلى تقديم المسؤولين عن الهجوم إلى العدالة. وذكر بيان صحفي صادر عن الأمم المتحدة أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين، ومن بينهم السفراء الدبلوماسيون، هي انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ولا يمكن تبريرها.

كما أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) الهجمات التي أدت إلى مقتل أكثر من 40 شخصا، معظمهم من المدنيين بمن فيهم ممثلون عن المجتمع الدبلوماسي في أفغانستان.

وبلغ عدد القتلى في قندهار 13 مدنيا، جراء وقوع تفجير في منزل حاكم المقاطعة الذي كان يستضيف حفل عشاء لوفود ودبلوماسيين زائرين.
وقد أعلنت الإمارات مقتل خمسة من دبلوماسييها في التفجير.

أخبار ذات صلة