إجماع في عشق آباد على أهمية النقل المستدام للتنمية والتصدي لتغير المناخ

المصدر: البنك الدولي / كيرت كارنيمارك

2016/11/27 — اختتم مؤتمر الأمم المتحدة الأول للنقل المستدام أعماله اليوم في عشق آباد، عاصمة تركمنستان، بعد أن ناقش المجتمعون احتياجات الدول في هذا المجال وبالتحديد الدول النامية وسبل تمويل النقل المستدام.

وقال وو هونغبو وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية إن المؤتمر قد أحرز نجاحا في تحقيق التوافق بين الوفود على الأهمية القصوى للنقل المستدام في التصدي لتغير المناخ، وتحقيق التنمية المستدامة. وقال السيد وو إن عدم إدخال تغيير في قطاع النقل سيحول دون تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتصدي بنجاح لتغير المناخ. وأضاف، في مؤتمر صحفي في عشق أباد، أن النقل هو القوة الدافعة للنمو بأبعاده المرتبطة بالاقتصاد والمناخ والمجتمع. وشدد على أهمية التعاون الإقليمي والدولي في هذا الشأن. وقال غايان شاندرا أشاريا الممثل السامي للدول الأقل نموا إن النقل المستدام يمثل تحديا لجميع البلدان، وخاصة الأقل نموا والنامية غير المطلة على البحار والدول الجزرية الصغيرة النامية. ومن بين تلك التحديات التي تواجه سكان هذه المجموعة من الدول والمقدر عددهم بمليار ومئة مليون شخص، ارتفاع تكلفة النقل وعدم قدرة بعض الدول على الوصول إلى البحار، ومحدودية النقل الجوي، وصعوبات تأمين الاستثمارات والشراكات.

أخبار ذات صلة